دولي

الرئيس الأمريكي يُثني على خطاب لبيد بشأن “حل الدولتين”

قال الرئيس الأمريكي جو بادين، إنه “يوافق على كل كلمة في خطاب لبيد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بشان ضرورة التقدم في تحقيق حل الدولتين”.

جاء ذلك خلال تغريدة له، عبر موقع (تويتر) قال فيها إن “اتفاقاً مع الفلسطينيين يعتمد على حل الدولتين للشعبين هو الاتجاه الصحيح في خدمة أمن واقتصاد إسرائيل ومستقبل الجيل الناشئ”. وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).

وقد صرح رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي يائير لبيد مساء أمس، عن دعمه لحل الدولتين مع الفلسطينيين.

وأكد لبيد في كلمته أمام الأمم المتحدة أن قوة إسرائيل الاقتصادية والعسكرية تسمح لها بالدفاع عن نفسها وإقامة سلام مع العرب والفلسطينيين.

وقال: إن “الاتفاق مع الفلسطينيين على أساس دولتين لشعبين الشيء الصحيح لأمن إسرائيل واقتصادها ومستقبلها، مشيراً إلى أن السلام ليس حل وسط، إنما أشجع قرار يمكننا اتخاذه، فالسلام ليس ضعفًا، إنه يجسد كل قوة الروح البشرية”.

وأضاف: بالرغم من كل العقبات، حتى اليوم غالبية كبيرة من الإسرائيليين يؤيدون رؤية حل الدولتين، وأنا واحد منهم.

وأوضح “لدينا شرط واحد فقط: أن تكون الدولة الفلسطينية المستقبلية محبة للسلام وألا تصبح قاعدة للإرهاب الذي يهدد سلامة ووجود إسرائيل والقدرة على حماية أمن مواطنيها”.

وأشار إلى أنهم “دمروا الدفيئات الزراعية وأقاموا قواعد إرهابية ومواقع لإطلاق الصواريخ في مكانها، ومنذ أن غادرنا غزة، هناك أكثر من 20000 صاروخ”، على حد زعمه.

ولفت إلى أنه مستعد لرفع القيود والحصار عن غزة وتحسين حياة سكانها مقابل وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى