غير مصنف

البرلمان الأردني يدين اقتحام أعضاء كنيست للأقصى و”باب الرحمة”

أدانت لجنة فلسطين النيابية في البرلمان الأردني، اقتحام عدد من أعضاء الكنيست الإسرائيلية، ومستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، تحت حماية شرطة الاحتلال.

واستنكرت اللجنة على لسان رئيسها النائب محمد الظهراوي، إقدام عدد من أعضاء الكنيست على النفخ بالبوق داخل مقبرة باب الرحمة المحاذية للأقصى، في خطوة تشكل استفزازًا وانتهاكًا خطيرًا لحرمة المسجد المبارك وأكنافه.

وأكدت أن محاولات الاحتلال لتغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم في القدس المحتلة والأقصى، مرفوضة ومصيرها إلى الفشل.

ودعت البرلمانات العربية والإقليمية والدولية إلى ضرورة اتخاذ كل الإجراءات الضاغطة التي من شأنها وقف تلك الممارسات غير المشروعة، والتي ترفضها الأعراف والمواثيق الدولية.

وأكدت اللجنة أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مشيرة إلى مواقف الملك عبد الله الثاني الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى