اسرائيليات

“السلام الآن”: على لبيد تجديد المفاوضات مع الفلسطينيين

القدس// عقبت منظمة “السلام الآن” على خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في الأمم المتحدة، الذي دعا خلاله إلى الاعتراف بدولة فلسطين والعمل على حل الدولتين.
وقالت المنظمة وفق “معاريف”، “كلام أبو مازن من على مسرح الأمم المتحدة يوضح أنه حتى بعد سنوات دامية من الركود السياسي، وتفاقم الاحتلال والصراع أن هناك شريك وأن يده ممدودة للسلام من قبل، ولا ينبغي تفويت فرصة عباس”.
وأضافت: “على رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد أن يعمل على تجديد المفاوضات دون شروط مسبقة”.
وتابعت المنظمة: “إنهاء الصراع أمر ممكن وضروري، فالدولتان اللتان تعيشان جنباً إلى جنب بسلام وأمن في مصلحة إسرائيل وعلينا أن نجتهد بشجاعة من أجل ذلك”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى