فلسطيني

باحث مقدسي: يجب الخروج من “ردات الفعل” وتحويل الرباط في الأقصى إلى سلوك يومي

 أكد الباحث الفلسطيني، إيهاب الجلاد، من مدينة القدس المحتلة على ضرورة الخروج من دائرة “ردات الفعل”، حسب وصفه، إلى العمل الجماهيري المنظم في المسجد الأقصى المبارك للتصدي لمخططات المستوطنين للسيطرة عليه.

وقال في لقاء مع “شبكة قدس”، إن واجب المرحلة هو الخروج من نظام “الفزعات” إلى تحويل الرباط والتواجد في المسجد الأقصى المبارك، إلى جزء من الحياة اليومية للمجتمع الفلسطيني.

واعتبر أن الاقتحامات التي تجري في المسجد الأقصى حالياً جزء من “صيرورة” كاملة مستمرة منذ سنوات لتكريس التقسيم الزماني والمكاني.

وأضاف أن المواجهات مرشحة للانتقال من المسجد الأقصى إلى أحياء وبلدات القدس مثل سلوان، والعيساوية، وجبل المكبر، ومخيم شعفاط، وواد الجوز، وصور باهر، والطور وغيرها.

وشدد على أن الاحتلال هو من يعمل على تفجير الأوضاع في القدس المحتلة من خلال الاعتداءات المستمرة على الأقصى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى