أسرىأهم الاخبار

التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين: الاعتقال الإداري ممارسة تعسفية وغير قانونية حسب القانون الدولي

قالت مؤسسات معنية بشؤون الأسرى، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أصدرت 1500 قرار اعتقال إداري منذ بداية عام 2022، بينهم عدد من الأطفال.
وأوضح بيان للمؤسسات «التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين، هيئة شؤون الأسرى، مركز حنظلة» أن ما يزيد عن 750 معتقلاً إدارياً يقبعون في سجون الاحتلال، مشيراً إلى أنّه منذ بداية عام 1967 تم إصدار ما يقرب 55 ألف قرار اعتقال إداري، ما بين قرار جديد أو تجديد مدة اعتقال.
ولفت إلى أنّه بموجب الاعتقال الإداري تقوم سلطات الاحتلال باعتقال أي فلسطيني أو فلسطينية وحرمانهم من حقهم الطبيعي بالحرية، وهذا دون توجيه أي تهمة، وعدم تقديم المعتقل لمحاكمة عادلة ليدافع عن نفسه.
وتابع البيان: «خلال فترة الاعتقال الإداري والتي قد تصل لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد، وقد تصل لسنوات، يُمنع المعتقل الإداري ومحاميه من الاطلاع على ملف اعتقاله أو التعرف على التهم المنسوبة إليه، تحت حجة أن الملف سري وبيد جهاز الأمن فقط، مما يشكل سلوكاً شاذاً وممارسة تعسفية وغير قانونية حسب القانون الدولي».
وأشار البيان إلى أنّ 30 معتقلًا إداريًا في سجون الاحتلال، قرروا خوض إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجًا على سياسة الاعتقال الإداري بحقهم.■


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى