أهم الاخبار

»الديمقراطية«: اقتحام »الأقصى« لعب بالنار، وشعبنا لن يسمح للإحتلال باستمراره


أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم، بيانًا
أدانت فيه اقتحام المستوطنين واليهود المتطرفين للمسجد
الأقصى، واالعتداء على المقدسيين والمصلين واعتقال عدد منهم ومنعهم من الوصول لـ»الاقصى«.
وأكدت الجبهة أن ما يجري في القدس والمسجد الاقصى، مؤشٌر خطير، ولعٌب بالنار واستفزاٌز لمشاعر شعبنا الفلسطيني
أهلنا المقدسيين الذين يدافعون بصدورهم العارية ويتصدون
وكرامته الوطنية. متوجهة بالتحية لشعبنا الفلسطيني وخاصًة
الاقتحامات االحتالل والمستوطنين لـ»الاقصى« وتهويد القدس.
وشددت الجبهة أن حكومة البيد تواصل اللعب بالنار وتعتمد سياسة عدوانية ضد شعبنا الفلسطيني وأرضه وقدسه، وُتشعل
الحرائق في كل مكان، في فلسطين وخارجها، وهي تتحمل المسؤولية الكاملة عن تلك الحرائق، في محاولة إسرائيلية
بائسة لتغيير الوقائع الميدانية وفرض المخططات االستيطانية والتقسيم الزماني والمكاني على »الاقصى«.
وختمت الجبهة بيانها مؤكدًة أن شعبنا لن يسمح لللاحتلال بتغيير الوقائع الميدانية بالقدس و»الاقصى«، وسُيشعل لهيب
الانتفاضة والمقاومة بكل أشكالها وأساليبها النضالية في وجه الاحتلال والمستوطنين في فلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى