فلسطيني

فلسطيني تودع اليوم جثماني الشهيدين الشحام وسليمان

تستعد الجماهير الفلسطينية اليوم الجمعة لتشييع جثماني الشهيدين الشاب “محمد الشحام”  من مخيم قلنديا شمال  القدس  المحتلة ، والطفل “ريان سليمان”  من مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

فقد سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، جثمان الشهيد محمد إبراهيم شحام (21عامًا) عند حاجز قلنديا العسكري شمال مدينة القدس المحتلة.

 وحمل مئات المواطنين جثمان شحام وسط هتافات داعية لتصعيد المقاومة ومطالبة بالتصدي لجرائم الاحتلال.

وسينطلق موكب التشييع بعد صلاة الجمعة من مسجد مخيم قلنديا ليوارى الثرى في مقبرة المخيم.

وكان شحام ارتقى في 15 أغسطس الماضي، بعد أن أعدمه جنود الاحتلال بإطلاق النار عليه من مسافة صفر داخل منزله في بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة.

وفي بيت لحم سيتم تشيع جثمان الشهيد الطفل ريان ياسر سليمان بعد صلاة اليوم الجمعة في حي خربة الدير.

وارتقى الطفل سليمان ٧ سنوات، عقب مطاردة الاحتلال له ومحاصرته، إذ توقف قلبه عن الخفقان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى