تقارير ودراسات

لجنة دعم الصحفيين: 93 انتهاكاً بحق الحريات الإعلامية خلال سبتمبر المنصرم

رصدت لجنة دعم الصحفيين، 93 انتهاكاً بحق الحريات الإعلامية ضد الصحفيين في الأراضي الفلسطينية، تمثلت بالاعتقال، والتهديد والاستهداف بالرصاص والاعتداء المباشر الميداني والسحل واقتحام منازل الصحفيين، ومنع من التغطية وممارسة ضغوطاً مجحفة على الصحفيين.


وبحسب تقرير اللجنة، فإن شهر أيلول/سبتمر2022 شهد أكثر من ( 63 ) انتهاكاً  إسرائيلياً بحق الإعلاميين والتي تأتي في إطار محاولة قوات الاحتلال طمس الحقيقة الساطعة لجرائمها وإرهابها الذي تمارسه بحق الفلسطينيين،  كما سجل التقرير ( 19 )  من الانتهاكات من قبل جهات فلسطينية داخلية، وبشأن محاربة المحتوى الفلسطيني سجل التقرير( 11 )حالة من الانتهاكات من قبل مواقع التواصل الاجتماعي.

انتهاكات إسرائيلية


ووثق التقرير خلال شهر أيلول/سبتمبر 2022، إصابة واستهداف لعدد( 10) من الصحفيين من قبل قوات الاحتلال ومستوطنيه، خلال تغطيتهم هدم جرافات الاحتلال منازل المقدسيين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة وجنين، والخليل ونابلس، وكذلك  ضربهم وركلهم  وسحلهم ، خلال تغطيتهم المسيرات والفعاليات بالضفة المحتلة واستخدام الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام لمنع الصحفيين عن التغطية والتواجد في الحدث.


 كما وثق التقرير، اعتقال واحتجاز قوات الاحتلال “الإسرائيلي لعدد ( 9 ) من صحفيين من بينهم الصحافية لمى غوشة تم الافراج عنها بشروط، الصحفي ياسين أبو لفح، والصحفي أحمد صبيح، كما سجل(1) حالة حبس منزلي بحق الإعلامية لمى غوشة، وعدد(2) إبعاد عن المسجد الأقصى وهما المصور الصحفي أحمد أبو  صبيح، والصحافية منار الشوبكي.


 فيما أصدرت محكمة الاحتلال حكماً بإصدار أمر اعتقال فعلي لعدد(1) بحق الصحفية  المريضة، دينا جرادات والذي تم الحكم عليها بالسجن الفعلي  أربعة أشهر ، في حين سجل عدد (7) حالات لتأجيل محاكمات وتمديد فترة الاعتقال والاعتقال الإداري من بينهم الصحافية بشرى الطويل وتمديد اعتقالها الإداري للمرة الثالثة لمدة ثلاثة اشهر، وتمديد الاعتقال الإداري  للمرة الثانية للصحفي عمر أبو الرب لمدة ستة أشهر، وكذلك تأجيل محاكمة، وتمديد اعتقال للصحافية لمى أبو غوشة (افرج عنها فيما بعد).


إلى ذلك، منعت قوات الاحتلال بالشراكة مع المستوطنين، أكثر من (13) حالات تغطية، وعرقلت أداء مهامهم وتغطيتهم المسيرات والفعاليات التي تظهر انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة.


 فيما هددت قوات الاحتلال عدد (3 ) من الصحفيين بالقتل والاعتقال والاتهام بالتحريض، كما وثق التقرير( 2) حالة تحطيم لكاميرات وسيارات الصحفيين، عدا عن تسجيل (5) حالات مصادرة معدات وبطاقات وهوية فلسطينية.


ورصد التقرير أيضاً (2 ) حالة اقتحام ومداهمة وتفتيش وعبث في محتويات منازل الصحفيين.


وبشأن مضايقات الاحتلال للصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال سجل التقرير( 6) حالات، عدا عن تسجيل(2) حالة إجبار على دفع غرامة مالية  بعد اصدار الحكم عليهما.

انتهاكات مواقع التواصل الاجتماعي


وفي شأن محاربة المحتوى الفلسطيني، أغلقت وقيدت حساب وحظرت إدارات مواقع التواصل الاجتماعي وبالتآمر مع الاحتلال الإسرائيلي أكثر من (11) حساب صفحة لصحفيين وإعلاميين بذريعة نشر على المواقع ما يخالف تعليمات النشر.

اعتداءات فلسطينية داخلية


وحول الاعتداءات الداخلية بحق الصحفيين سجلت اللجنة خلال شهر سبتمبر2022 المنصرم ( 19 ) حالة من الصحفيين في الأراضي الفلسطينية.


 ففي الضفة الغربية والداخل المحتل، سجلت اللجنة حالة قتل (1) من قبل مجهولين وهو الصحفي نضال اغبارية ، واعتقال  واستدعاء عدد( 3) وهم الصحفي محمد عتيق، ومصطفى الخواجا ومجاهد السعدي، وتمديد اعتقال عدد(4)،  وتسجيل  عدد(1) منع من التغطية،  ومنع(1) من السفر،  و(1) اقتحام لمنزل احد الصحفيين، وكذلك تسجيل (5) حالات مضايقات وتعذيب داخل سجون الأجهزة الأمنية الفلسطينية وعدد(1) تهديد وتحريض بحق الصحفي علاء الريماوي، وكذلك تسجيل عدد(1) مصادرة هاتف.


وفي قطاع غزة، سجل التقرير(1 ) انتهاك، تمثل في  استدعاء الصحفي مثنى النجار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى