أهم الاخباراستيطان

ماجدة المصري تدعو إلى  تنظيم وتوحيد الجهود في مواجهة اعتداءات المستوطنين وعربدتهم

دعت ماجدة المصري عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، وأمينة إقليم الجبهة في الضفة الفلسطينية المحتلة ، جميع الأطراف الفلسطينية للرد على المستوطنين المتواصلة على المواطنين والسيارات والمحلات التجارية، وإغلاق الطرق ، كما حدث أمس من عربدة على مختلف الطرق في الضفة، – إلى تحمل مسؤولياتها والوقوف أمام هذه الحالة وعدم الاكتفاء بتوصيف بشاعتها وإدانتها، بدءاً من المستوى السياسي والتنفيذي الرسمي الذي من المفترض أن يعكس بقراراته وإجراءاته إرادة سياسية جادة لمقاومة المحتل ، ورفض مخططاته على الأرض وحماية أبناء شعبنا ومغادرة موقف الصامت أو المستنكر.
كما توجهت المصري إلى فصائل العمل الوطني من موقع دورها و مسؤوليتها التاريخية ومبرر وجودها، والى هيئات المجتمع المحلي والمدني بقطاعاته المختلفة، الى التوحّد والعمل على حماية شعبنا ، تحديداً في هذه المرحلة التي تخلّى فيها المجتمع الدولي عن حمايته وعن مساءلة إسرائيل ومعاقبتها على جرائمها بسبب من الفيتو الأمريكي وتواطؤ عدد من دول العالم مع دولة الاحتلال خوفاً على مصالحها.
   وأشارت المصري إلى خطورة ما يجري على الأرض من إجراءات متواصلة وانتهاكات واعتداءات للمستوطنين برعاية الجيش، والتنفيذ الفعلي لخطة الضم التي
رسم معالمها ترامب ونتنياهو، استكمالاً للمشروع الاستعماري الصهيوني ، الذي يشكل الاستيطان ركيزته الأساسية في التمدد والانتشار والسيطرة على الأرض، مؤكدةً بأن هذا يتطلب تنظيم الجهود وتوحيدها على مستوى كل تجمع سكاني فلسطيني بمشاركة مختلف فصائل العمل ، ووضع خطط عملية للتصدي لاعتداءات المستوطنين الجبناء وضمان الاستمرارية لتنفيذها ، كل من موقع مسؤوليته وإمكانياته، باعتبار ذلك خطة عمل وطني دائم ببعده الاستراتيجي لإنهاء الاحتلال والاستيطان.
كما ذكرّت المصري ” بأن نضال شعبنا على امتداد سنوات الصراع مع العدو يزخر بالتجارب والانتصارات العظيمة، التي تمّكن من ابتداع أشكال النضال والمقاومة
المختلفة والمتعددة لحماية أرضنا وأبناء شعبنا، بل الانتقال إلى خطط هجومية لردعهم وطردهم من أراضينا”.
وقالت المصري ” إن الاستيطان ليس مجرّد عائق أمام تحقيق السلام كما يدعي الغرب والولايات المتحدة على رأسه ، بل إنه غير شرعي ومخالف للقوانين الدولية ولقرارات الأمم المتحدة ، وبالتالي فإنه حتما إلى زوال” .
  هذا وتوجهت ماجدة المصري بالتحية إلى شهداء وشباب فلسطين الأبطال، الذين قدموا حياتهم من أجل الحرية والكرامة، ويواصلوا مقاومتهم للاحتلال والمستوطنين، رفضاً لوجودهم على أرضنا وانتهاكاتهم المتواصلة بحق شعبنا ومقدراته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى