فلسطينيمحليات

حريات والداخلية يختتمان تدريباً للمؤسسة الأمنية حول مدونة الأخلاقيات وقواعد السلوك العامة

رام الله- حريات، أنجز مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية “حريات” وبالشراكة مع المنتدى المدني لتعزيز الحكم الرشيد في قطاع الأمن، بالتعاون مع مركز التدريب بوزارة الداخلية 5  دورات تدريبية على “مدونة الأخلاقيات وقواعد السلوك العامة لمنتسبي قوى الأمن الفلسطيني”، في قاعة الغرفة التجارية برام الله، بمشاركة 112 ضابطاً من منتسبي الأجهزة الأمنية خلال شهري آب وأيلول 2020.
ونُفّذت الدورة بواقع 3 أيام لكل دورة بمجموع 15 ساعة تدريبية، وقام بالتدريب مختصون وخبراء من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ومركز حريات والائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة- أمان، ومؤسسة الحق، ونقابة الصحفيين، وطاقم من مركز التدريب بوزارة الداخلية، الأمر الذي شكّل تنوعاً في أساليب ومواد التدريب، وخلق نقاشات وتفاعلات واسعة بين المشاركين من المؤسسة الامنية والمدربين.
واستهدفت الدورة مشاركين من “الإدارة المالية العسكرية، هيئة التدريب العسكري، هيئة قضاء قوى الأمن، هيئة الإمداد والتجهيز، الحرس الرئاسي، الضابطة الجمركية، هيئة التوجيه السياسي والوطني، وزارة الداخلية، الاستخبارات العسكرية، جامعة الاستقلال، الارتباط العسكري، الأمن الوقائي، الأمن الوطني، مديرية التسليح العام، المخابرات العامة، الخدمات الطبية العسكرية، الدفاع المدني، الشرطة المدنية، وحدة النوع الاجتماعي، هيئة التنظيم والإدارة، العلاقات العامة”، لإعداد مدربين لتدريب زملائهم في أجهزتهم بهدف وصول المدونة لكافة منتسبي المؤسسة الأمنية لضمان الالتزام بها وتعزيز احترام حقوق الإنسان في دولة فلسطين، تعبيراً عن أهمية المدونة وما تتمتع به من شمولية وإلزامية، كونها موحدة وصادرة عن الرئيس محمود عباس بتاريخ 1/5/2018، كما تعتبر هذه المدونة أحد ادوات المساءلة التي تستخدمها المؤسسة الأمنية لضمان الالتزام بالقانون وحماية حقوق المواطنين.
واشتملت التدريبات على مواد كثيرة ومتنوعة مثل: أحكام المدونة وقيمها وغاياتها، القانون الدولي وحقوق الإنسان وسيادة القانون، مناهضة التعذيب، مكافحة الفساد، حرية الإعلام والمساءلة، التجمعات السلمية والتدرج باستخدام القوة، العقيدة الأمنية والاتفاقيات الدولية.
وفي ختام كل دورة جرى توزيع شهادات التخرّج بمشاركة وكيل وزارة الداخلية السيد يوسف حرب، ومدير مركز التدريب العميد إحسان حمايل، وحلمي الأعرج مدير مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية.
وأكد حريات ومركز التدريب على أهمية هذه الدورات وضرورة الاستمرار بها،سيما وأنّه تم إنجاز عشرات الدورات التدريبية في المرحلة السابقة وتم تخريج 1019مشاركاً من الجنسين، بهدف تطوير أداء أفراد المؤسسة الأمنية، بما يضمن الحفاظ على الأمن واحترام حقوق الإنسان الفلسطيني وصون كرامته، وتعزيز مكانة الدولة الفلسطينية في كافة المستويات والمحافل الدولية.
وثمّن حريات جهود مركز التدريب بوزارة الداخلية ودورهم في التنسيق والإعداد لضمان نجاح الدورات، ويأمل حريات المزيد من العمل مع وزارة الداخلية واستكمال مراكمة الإنجازات.
 
مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية
05/10/2022







مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى