فلسطيني

شهيدان وعدة إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في الضفة الغربية

رام الله
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، استشهاد كلٍّ من الشاب مهدي محمد عبد المعطي لدادوة، والفتى عادل إبراهيم داوود متأثرين بجراجهما عقب إصابتهم خلال مواجهات مع الاحتلال في الضفة.
وأفادت الوزارة بأن الشاب لدادوة أصيب بجراح حرجة في بلدة المزرعة الغربية شمال غرب رام الله، بينما أصيب الطفل داود  برصاص الاحتلال في رأسه، خلال وجوده قرب جدار الفصل العنصري شمال قلقيلية، وتم نقله إلى مستشفى قلقيلية الحكومي حيث وصفت إصابته بالحرجة.
كما وأصيب 13 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، شرق قلقيلية.
وشارك في المسيرة، إلى جانب أهالي القرية، كادر هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ولجان المقاومة الشعبية من مختلف محافظات الوطن، ووفد من أقارب العريس حمدان، وعدد من المتضامنين.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى