أهم الاخبار

السكرتاريا العامة ﻟـ “أشد” تنعي رفيقها الشهيد “مهدي لدادوة” وتحذر من تبعات جرائم الاحتلال المتواصلة.

أدانت السكرتاريا العامة المركزية لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني”أشد” إقدام الاحتلال الاسرائيلي على قتل الشهيد الرفيق “مهدي محمد لدادوة”،والذي كان ضمن صفوف اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني أشد والجبهة الديمقراطية .وذلك خلال تصديه ورفاقه لحملة الاقتحام والاعتداءات التي يشنها الاحتلال في بلدة المزرعة الغربية وكافة الاراضي الفلسطينية المحتلة.
واعتبرت السكرتاريا بأن استهداف الشاب لدادوة هو جريمة حرب تؤكد من جديد وحشية الاحتلال واستمراره في سياسته العنصرية الهادفة لكسر إرادة الصمود والمقاومة وثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة نضاله ضد المخططات الاستعمارية.
ودعت السكرتاريا المنظمات الدولية والحقوقية للتحرك لوقف الجرائم الاسرائيلية ومحاكمة قادة العدو على جرائمهم وتوفير الحماية لشعبنا الواقع تحت الاحتلال.
وختمت السكرتاريا بيانها بالتأكيد بأن دماء الشهيد لدادوة وكافة الشهداء وتضحياتهم التي روت أرض الوطن لن تذهب هدرا وستزهر حرية وانتصارا لفلسطين وشعبها .
لروحك الطاهرة يا شهيدنا الرحمة والسلام والخلود، ولك منا العهد والوعد والقسم بأن نبقى على العهد حتى دحر الاحتلال.

الإعلام المركزي/أشد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى