أخبار في صورة

بالصور : الآلاف يشيعون جثمان الشهيد الفتى مهدي لدادوة عضو اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في المزرعة الغربية

شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في محافظة رام الله والبيرة ، اليوم السبت، جثمان مهدي لدادوة (17 عاما) عضو اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، الذي ارتقى متأثرًا بجروح أُصيب بها، مساء أمس الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال، في قرية المزرعة الغربية، شمال غرب رام الله

حيث انطلق موكب التشييع من أمام المستشفى الاستشاري، إلى منزل ذوي الشهيد لدادوة لإلقاء نظرة الوداع عليه، ومنه إلى مسجد القرية، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة عليه.حيث

وحمل المشيعون جثمان الشهيد الفتى لدادوة على الأكتاف، وجابوا به شوارع القرية، وصولا إلى المقبرة حيث ووري جثمانه الطاهر الثرى، وسط حالة من الحزن والغضب على جرائم الاحتلال التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا.

وارتقى الشهيد لدادوة، مساء أمس، خلال المواجهات التي اندلعت في منطقة “عين الحراشة”، عندما حاول أهالي القرية منع المستوطنين من اقتحام منزل المواطن محمد صالح شريتح.

وردد المشاركون في موكب التشييع الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق شعبنا الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى