فلسطيني

ارتفاع عدد الشهداء منذ بداية العام 164:تشييع جثامين أربعة شهداءفي قلقيلية وجنين ورام الله وطوباس

 شيعت جماهير غفيرة، يوم امس السبت، جثامين أربعة شهداء ارتقوا خلال الـ 24 ساعة الماضية في رام الله وقلقيلية وجنين وطوباس.

وفي رام الله، شيعت جماهير غفيرة من الفلسطينيين، اليوم، جثمان الشهيد الفتى مهدي لدادوة (17 عاما)، الذي ارتقى متأثرا بجروح أُصيب بها، مساء أمس الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال، في قرية المزرعة الغربية، شمال غرب رام الله.

وانطلق موكب التشييع من أمام المستشفى الاستشاري، إلى منزل ذوي الشهيد لدادوة لإلقاء نظرة الوداع عليه، ومنه إلى مسجد القرية، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة.

وانطلق موكب تشييع الشهيد الفتى عادل إبراهيم داوود (14 عاما)، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، من مستشفى درويش نزال الحكومي بمدينة قلقيلية، وصولا إلى منزل عائلته، التي ألقت نظرة الوداع الأخير على جثمانه، قبل أن ينقل محمولا على الأكتاف إلى مسجد المدينة القديم، حيث أدى المشيعون الصلاة عليه، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء بالمدينة.

وكان الطفل عادل إبراهيم عادل داود (١٤ عاماً) في مدينة قلقيلية استشهد متأثراً بجراح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في الرأس، عصر أمس الجمعة، في قلقيلية.

وفي جنين، شيع الاهالي جثمان الشهيد محمود مؤيد الصوص 18 عاماً الذي استشهد صباح اليوم خلال اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين.

 وشارك في التشييع مقاومون من مخيم جنين، وسط هتافات التكبير والمطالبة بالثأر من قوات الاحتلال.

كما وشيعت جماهير غفيرة تشييع جثمان الشهيد أحمد دراغمة (16 عاما)  في مدينة طوباس والذي استشهد صباح اليوم برصاص الاحتلال في جنين

وخلال الساعات ال 24 الماضية، ارتقى 4 شهداء برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، بينهم طفل، لترتفع حصيلة الشهداء منذ بداية العام إلى 164 شهيدا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى