أهم الاخبار

محاولة لاغتيال مطارد في جنين: إصابات برصاص قوات الاحتلال وحملة مداهمات بالضفة واعتقالات بعد عملية شعفاط بالقدس

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر وصباح يوم الأحد، حملة مداهماتٍ في منازل المواطنين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أنّ قوات الاحتلال شنّت حملة اعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، واقتادتهم إلى مراكز التحقيق الخاصة بها.

ففي جنين أطلقت قوة خاصة من جبش الاحتلال، النار تجاه المطارد  محمد السعدي، في مدينة جنين، في محاولة لاغتياله، فيما أصيب صديقه الشاب مسلم مصاروه برصاصة في الكتف، بالقرب من حرش السعادة.

وأخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، باقتلاع عشرات أشجار الزيتون، في منطقة “أم كبيش” شرق بلدة طمون جنوب طوباس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في محافظة طوباس معتز بشارات، بأن الاحتلال أخطر باقتلاع (140) شجرة زيتون مزروعة منذ 13 سنة، تعود ملكيتها للمواطن خالد ناجي بني عودة.

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق، جراء استنشاق الغاز السام المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة، في الوقت الذي اعتقلت فيه وحدة خاصة من جيش الاحتلال أربعة شبان مقدسيين عند حاجز عناتا العسكري.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم شعفاط، حيث أطلق جنود الاحتلال وابلا من قنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المواطنين ومنازلهم، ما أدى إلى إصابة العشرات

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في المخيم، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت صوب الشبان.

كما اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال “ضاحية السلام” التي تقع بين مخيم شعفاط وبلدة عناتا، وداهمت منازل المواطنين واعتقلت عددا منهم، بينهم رجل وزوجته وابنه من عائلة التميمي.

وفي سياق متصل، أفاد شهود عيان أن وحدة خاصة من جيش الاحتلال، اعترضت مركبة عند حاجز عناتا العسكري شمال القدس المحتلة، واعتقلت 4 شبان كانوا بداخلها، لم تعرف هويتهم بعد.

وأفادت، أن قوات الاحتلال فرضت حصارا مشددا على مدينة القدس، وكثفت من انتشارها في شوارع المدينة وأحيائها، كما اقتحمت حي رأس العامود بسلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، ونشرت آلياتها في شوارع الحي.

وأضافت أن قوات الاحتلال داهمت عددا من منازل المواطنين في مخيم شعفاط وبلدة عناتا، وفتشتها.

وفي سياق متصل، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن سلطات الاحتلال منعت طواقمها في القدس من الدخول إلى بلدة عناتا ومخيم شعفاط.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية من مدخل بلدة عناتا وحتى بلدة حزما شمال شرق القدس، مما أدى إلى ازدحامات مرورية وإعاقة حركة المركبات على الطريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى