أهم الاخباراسرائيليات

نقترب من عملية عسكرية بالضفة.. بارليف: سنصل لمنفذ عملية شعفاط

قال وزير الامن الداخلالتابع لكيان الاحتلال عومير بارليف،اليوم الاحد ، إن منفذ عملية
أمس على حاجز شعفاط، انسحب من مشياً على الاقدام باتجاه مخيم شعفاط حيث يسكن، ولم يفر مع سائق المركبة الذي سلم نفسه لاحقاً
وأشار بارليف في مقابلة مع إذاعة كان العربية، أن قواته تحاصر المخيم وتواصل العمل هناك بشكل وثيق مع
جهاز الشاباك : “أعتقد أنهم سيقبضون على الارهابي، بعد أن ألقوا القبض على أول 3 متواطئنين معه .. قد
يستغرق الامر ساعات أو أيام، لكننا سنقبض عليه”. وفق تعبريه.
وأضاف: “هذه ليست االمره الاولى التي يخرج فيها الارهابيون من شرق القدس .. هذه حادثة صعبة للغاية، أتمنى
أن يتم القبض عىل الارهابي الرابع”. وفق وصفه.
وأشار إبى أن قوات الشرطة والجيش والشاباك في حالة تأهب قصوى منذ فتره بسبب الوضع الحساس للغاية.
ورًدا عىل سؤال حول عدم فرض إغلاق شامل علة الضفة الغربية بسبب الاعياد، قال بارليف: “إن القرار من
اختصاص وزير الجيش، ولا شك لدي في أنه سيجري تقييم جديد للوضع مع رئيس الوزراء، وسيتم اتخاذ القرار
الالزم”

وحول الوضع في الضفة الغربية، قال: “نبذل قصارى جهدنا لعدم الوصول إلى عملية عسكرية واسعة شمال
الضفة، لكن لاشك أن الاحداث التي وقعت في الاسابيع والايام الماضية كانت قاسية، وإن لم تتوقف ولم يكن
كافًيا ما نقوم به، فسنضطر الى القيام بعملية كبرية”.
وأضاف: “باستثناء الحادث الصعب هذه الليلة، تمكنت القوات الامنية من وضع أيديها عبى القنابل الموقوتة في نابلس وجنين نحن نقرتب من عملية عسكرية واسعة لكن الموعد النهايئ لم يحن بعد .. نحتاج إلى مواصلة
النقاشات والفحص واتخاذ القرارات”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى