فلسطيني

بحثًا عن منفذ العملية.. الاحتلال يفرض حصارًا على مخيم شعفاط


قال المتحدث باسم جيش الاحتلال، اليوم الأحد، إن “قوات الجيش تواصل البحث عن منفذي عملية إطلاق النار عند حاجز شعفاط بالقدس”.

في حين، فرضت قوات الاحتلال حصارًا مشدّدًا على مخيم شعفاط وبعض المناطق بالقدس، وكثفت من انتشارها في شوارع المدينة وأحيائها، كما اقتحمت حي رأس العامود بسلوان، ونشرت آلياتها في شوارع الحي”. وفق ما نقل موقع (عرب 48).

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية من مدخل بلدة عناتا وحتى بلدة حزما، مما أدى إلى ازدحامات مرورية وإعاقة حركة المركبات على الطريق.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن سلطات الاحتلال منعت طواقمه في القدس من الدخول إلى منطقة عناتا ومخيم شعفاط.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، أعلنت عن مقتل مجندة، وإصابة آخر بجروح خطيرة، بالإضافة إلى ثالث وصفت إصابته بأنها طفيفة، في عملية إطلاق نار على حاجز شعفاط في مدينة القدس.

ووفق الصحفي، هاليل روزين من (القناة 14) الإسرائيلية، فإن محاولات تجري في مستشفي هداسا، من أجل إنقاذ حياة حارس الأمن الذي أصيب بجروح خطيرة في العملية، هو مهاجر جديد جاء من البرازيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى