أهم الاخبار

الاحتلال يواصل فرض حصاره على مناطق بالقدس والتضييق على أهالي نابلس

 تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثاني على التوالي، فرض حصار مشدد على مخيم شعفاط، وبلدة عناتا، في القدس المحتلة.

ولا زالت قوات الاحتلال تغلق مداخل ومخارج المخيم والبلدة، وسط مداهمات لا تتوقف بحثًا عن منفذ عملية إطلاق النار على حاجز شعفاط ما أدى لمقتل مجندة إسرائيلية مساء السبت.

وأصيب شاب بعد الاعتداء عليه بالضرب الليلة الماضية من قبل قوة عسكرية إسرائيلية، خلال وقوفه على حاجز عناتا في محاولة للوصول لمنزل عائلته.

وشهدت مناطق متفرقة من القدس المحتلة، منها العيساوية، وسلوان إلى جانب مخيم شعفاط، مواجهات عنيفة الليلة الماضية، أدت لإصابة العشرات من المواطنين بالاختناق بفعل إلقاء قنابل الغاز بشكل مكثف، إلى جانب إصابة جندي  إسرائيلي بجروح طفيفة رشقًا بالحجارة في العيساوية.

وفي نابلس، لا زالت قوات الاحتلال تضيق على المواطنين، وتغلق بعض الحواجز والطرقات من حين لآخر، وتمنع حركة المركبات في الكثير من الأحيان، وخاصة في قرى جنوب وشرق المحافظة.

وأطلق مقاومون الليلة الماضية النار تجاه مواقع وأهداف إسرائيلية في محيط نابلس، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى