محليات

كتلة الوحدة العمالية تستكمل برنامجها الطوعي في مساعدة المزارعين شمال القطاع

شارك العشرات من كوادر كتلة الوحدة العمالية – اإلطار العمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين-، في يوم عمل
تطوعي لقطف ثمار الزيتون شرق بلدة بيت حانون وشمال مدينة بيت الهيا شمال قطاع غزة .
بدوره، قال مسؤول كتلة الوحدة العمالية في بيت حانون الرفيق طه قاسم: »إننا في كل عام، نحيي هذا اليوم التطوعي
للعمل التطوعي، واحياًء لتراثنا الفلسطيني الذي نعتز به، ونؤكد تمسكنا
للمزارعين وتعزيزًا
لقطف ثمار الزيتون دعمًا
وارتباطنا في هذه األرض وبهويتنا الفلسطينية«.
وأوضح قاسم أن هذا العمل التطوعي لقطف ثمار شجرة الزيتون كون تلك الشجرة هي عنوان للصمود الفلسطيني
وتشبثه بأرضه، منددًة بسياسة االحتالل الهادفة لمالحقة المزارعين في لقمة عيشهم وتجريف أراضيهم الزراعية
واالستيالء عليها في قطاع غزة والضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة.
وعلى وقع األهازيج الشعبية الفلسطينية وإحياًء للتراث الفلسطيني، الرفاق والرفيقات شاركوا المزارعين في قطف
ثمار الزيتون ،وتأتي هذه االيام التطوعية استكماًال لبرنامج العمل التطوعي الذي اقرته منظمات الجبهة الديمقراطية
لتحرير فلسطين في محافظة الشمال والذي سبقها تنفيذ ايام تطوع التحاد لجان العمل النسائي االطار النسوي للجبهة
الديمقراطية لمساعدة المزارعين في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة في قطف ثمار الزيتون .
ويعد موسم قطف ثمار الزيتون عرس وطني عند الفلسطينيين يشارك فيه جميع أفراد العائلة وينضم إليهم متطوعون
من الشباب من الجنسين، إذ يخرجون إلى أراضيهم الزراعية وقراهم ومدنهم ومخيماتهم منذ الصباح الباكر للشروع
في هذه المهمة التي عادة ما تبدأ في نهاية شهر أيلول )سبتمبر( وتستمر حتى نهاية شهر تشرين األول )أكتوبر( من
كل عام ■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى