لاجئون وجاليات

ابراهيم النمر /أبو بشار/ يلتقي الجالية الفلسطينية في بلجيكا

إلتقى أمين إقليم أوروبا في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أبو بشار عددا من أبناء الجالية الفلسطينية في مدينة بروكسل البلجيكية، حيث جرى مناقشة أوضاع الجالية ودورها النضالي في فضح جرائم دولة الإحتلال الإسرائيلية في العاصمة البلجيكية، لما لها من رمزية وأهمية كبرى على الصعيد السياسة الدولية.

عرض أبو بشار مع الجالية الفلسطينية التطورات الأخيرة في القضية الفلسطينية، مستنكرا ما يحدث في الضفة الغربية ومخيم جنين من قبل دولة الإحتلال الإسرائيلية وما تقوم به من إعتقالات عشوائية، أدت إلى إرتفاع عدد الشهداء الذي يتصدون للسياسة الإسرائيلية العنصرية  وسياسة حكومة إسرائيل المعادية للسلام، وما تقوم به هذه الحكومة من ممارسات على الأرض تتناقض مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية بدءا بالنشاطات الاستيطانية وأعمال بناء جدار الفصل العنصري مرورا بجرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة وانتهاءً بسياسة هدم البيوت وسحب الهويات وسياسة التهجير والتطهير العرقي.

وأكد أبو بشار في لقائه على أهمية الدور الذي يجب أن تلعبه الجالية الفلسطينية في كشف وفضح الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، لاسيما سياسة التهويد والتهجير القسري، والتطهير العرقي، وثمن الدور الذي تقوم به الجاليات وتطوير دورهم في مسار العمل الوطني الفلسطيني من أجل العودة والحرية والاستقلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى