تربية وتعليم

إبداع المعلم يختم مشاركته في المؤتمر الوزراي الأوروبي حول البيئة والتربية المستدامة

اختتم الوفد الفلسطيني مشاركته في المؤتمر الوزاري للبيئة والتربية المستدامة والذي انعقد في العاصمة القبرصية نيقوسيا في الفترة من 5 إلى 7 أكتوبر 2022 بمشاركة واسعة، وحضور حوالي 1000 مشارك شمل وزراء وممثلين عن دول أوروبية وعربية وعن المنظمات الأوروبية والدولية والباحثين والمنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص. حيث استضافت حكومة قبرص المؤتمر بدعم من السكرتارية من لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا (UNECE) ، وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) ، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) وشركاء آخرين.

وناقش المؤتمر سبل تعزيز التداخل بين البعدين البيئي والتربوي، والتربية على المواطنة الفاعلة بما يعزز الحضور الفاعل لأفراد المجتمع في مواجهة التحديات البيئية وسبل الحد من السلوكيات الضارة بالبيئة عبر جهد تربوي موجه. وقدم وفد وزارة التربية والتعليم الذي ترأسه الوكيل المساعد للشؤون الطلابية صادق الخضور ومدير مركز إبداع المعلم رفعت الصباح ومدير وحدة التكون التربوي في مؤسسة عبد المحسن القطان د.نادر وهبة ورقتي عمل ومداخلات متخصصة سلطت الضوء على واقع التجربة الفلسطينية في مجالات التعليم والتنمية المستدامة والخطط الاستراتيجية القطاعية والأنشطة على مستوى البنية التحتية لدعم تعليم نوعي وتشاركي مع كافة مؤسسات المجتمع المدني لتطوير استدامة ذاتية بيئية. كما ركز الوفد على قضية اللاعدالة في موضوع التنمية المستدامة، وممارسات الاحتلال الاسرائيلي في الوقوف أمام تنمية مستدامة في جميع المجالات. و على هامش المؤتمر عقد الوفد سلسلة لقاءات مع وفود الدول المشاركة ومؤسسات دولية تنشط في مجالات التربية والشباب والبيئة إذ تم بحث آفاق التعاون مع تلك الأطراف.
واختتم المؤتمر الوزاري باعتماد إعلان وزاري يؤكد التزام البلدان بالانتقال إلى اقتصاد أخضر مع وجود بنية تحتية مستدامة في جوهره. مؤكدا على الحاجة إلى المزيد من التعليم الأقوى من أجل التنمية المستدامة النهوض بالتعليم من أجل التنمية المستدامة وتنفيذ الاتفاقات البيئية المتعددة الأطراف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى