فلسطيني

أوقعت قتلى وجرحى عرين الأسود تعلن تنفيذ خمس عمليات إطلاق نار بنابلس

أعلنت مجموعة “عرين الأسود” عن تنفيذها خمس عمليات إطلاق نار خلال يوم امس الثلاثاء، أوقعت قتلى وجرحى بصفوف جنود الاحتلال والمستوطنين، بعدة مواقع في مدينة نابلس ومحيطها بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت المجموعة في بيان لها: “نفذ مُقاتلين مجموعة عرين الأسود منذ الساعة ١٣٠٠ من هذا من يوم امس الثلاثاء عملية شافي شومرون وأوقعت إصابات مؤكدة وقتلى في صُفوف العدو ومن ثم نفذوا عملية دوار دير شرف موقعين بالغ الإصابات ومن ثم نفذ أسود العرين عملية نوعية تجاه مجموعة من المستوطنين فوق تلة جرزيم وفي تمام الساعة ١٩٠٠ نفذ أسود العرين عملية كدوميم وفي تمام الساعة ٢٠٠٠ نفذ أسود العرين عملية نوعية على مفرق قرية بيتا”.

وأضافت “نعلن لجماهير شعبنا أن الساعات القادمة تحمل مفاجآت لا يتوقعها العدو، عاهدنا شُهداء الوطن وشهداء العرين وعاهدنا الله ونعاهدكم الآن أن بُركان عملياتنا بدأ ولن يخمده إلا الله”.

وأعلنت المجموعة في بيانها أن “يوم غدٍ الأربعاء يوم يميز فيه الله الخبيث من الطيب فغدا يوم نفير عام ويوم إضراب عام ويوم اشتباك شامل في كل نُقطة بالضفة ألغربية تضامنا مع أهلنا في مخيم شعفاط الذين ذاقوا ويل الاحتلال”.

وختمت بالقول:” ونقسم بالله العظيم سنذيقُ الاحتلال أضعاف ما ذاق أهالينا في مخيم شعفاط أما للمستوطنين نقول للمرة الثالثة سنرى من سيحاصر من وإنا لمنتقمون”.

وكانت الرقابة العسكرية الإسرائيلية سمحت بالنشر مساء امس الثلاثاء، بكشف النقاب عن مصرع جندي متأثراً بإصابته في عملية إطلاق وقعت ظهر اليوم شمالي غرب نابلس.

وأعلن الاحتلال بداية بأن إصابة الجندي من لواء “جفعاتي” طفيفة وبعد وقت قصير طرأ تدهور على حالته الصحية بعد تعرضه لنزيف حاد وفشل الأطباء في مستشفى “مئير” في كفار سابا من إنقاذ حياته.

وكان مسلح فلسطيني فتح النار من مسافة قصيرة تجاه حاجز عسكري شمالي غرب نابلس وأطلق عدة رصاصات من بندقية آلية وانسحب من المكان دون تمكن جنود الحاجز من استهدافه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى