أهم الاخبار

الديمقراطية تدعوا إلى المواجهة الشاملة مع الاحتلال والوقوف مع مخيم شعفاط الصامد والقدس

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بيانا اليوم دعت فيه جماهير شعبنا وقواه ومؤسساته  وأعضاء وأنصار الجبهة في كل الساحات إلى المواجهة الشاملة مع الاحتلال والمستوطنين ، والوقوف والتلاحم ونصرة مخيم شعفاط ، الذي يتعرض منذ عدة أيام إلى حصار واعتداء واقتحام وحملة تنكيل واعتقال ما دفع بأهالي  المخيم وقواه ومؤسساته إلى إعلان العصيان المدني ضد الاحتلال.
كما  حيّت الجبهة المبادرات الوطنية المناطقية والمؤسساتية التي أعلنت أشكالا مختلفة من الفعاليات اليوم ضد الاحتلال والمستوطنين في كل من نابلس ومخيم شعفاط والقدس   وجنين وبعض النقابات والجامعات ،ودعت الجبهة إلى ضرورة الإسراع في تشكيل القيادة الوطنية الموحد لتقود نضال شعبنا ، خاصة في ظل جرائم الاحتلال ومستوطنيه الذين يقومون بقطع الطرقات والاعتداء على المزارعين الفلسطينيين مع بدء موسم قطاف الزيتون .
كما دعت الجبهة في بيانها إلى استعادة الوحدة الوطنية واغتنام فرصة حوار الجزائر لإنهاء الانقسام ، لان الوحدة الوطنية هي الشرط الرئيسي للانتصار  وكنس الاحتلال واستعادة الحقوق الوطنية المشروعة ، ودعت الجبهة قيادة سلطة الحكم الإداري الذاتي والقيادة الرسمية ، إلى  مغادرة أوهام التعلق بالدور الأمريكي الغربي ، ومغادرة موقف المراقب المستنكر والاصطفاف مع الشعب وقواه والهبّة الشعبية المتصاعدة.
وختمت الديمقراطية بيانها بالتأكيد على أن الشعب والشباب الفلسطيني قد اختار  طريق المقاومة ولفظ أوسلو وإفرازاته وكل الاتفاقيات المنبثقة عنه والى الأبد ، وان السلطة وقيادة منظمة التحرير هي على المحك ، فإما أن تصطف إلى جانب الشعب أو تستمر في منحدر أوسلو.
 
الإعلام المركزي / رام الله
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى