أهم الاخبار

«الديمقراطية» تنعى شهداء جنين وتؤكد على استمرار المقاومة ضد الاحتلال

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، بياناً، نعت فيه شهداء مدينة جنين ومخيمها، مؤكدةً أن جرائم الاحتلال وقطعان مستوطنيه اليومية لن ترهب شعبنا ولن تثنيه عن مواصلة نضاله ومقاومته بكل الأشكال والأساليب النضالية المتاحة.

وقالت الجبهة «رئيس حكومة الاحتلال لابيد ووزير جيشه غانتس يقدمان أوراق اعتمادهما لمجتمع التمييز العنصري في دولة الاحتلال كمجرمي حرب في انتخابات «الكنيست» القادمة».

وأضافت أن «شعبنا لن يسمح أن يكون الدم الفلسطيني في بازار الانتخابات الإسرائيلية».

وأضافت الجبهة « لقد فشل التصعيد الدموي الإسرائيلي، وتغول قوات الاحتلال، في تطويق الانتفاضة الشعبية الناهضة، والتي امتدت إلى قلب مدينة القدس، عاصمة الدولة الفلسطينية، وانتشرت في أنحاء الضفة ولم تعد محاصرة في الشمال وحده، بل امتدت إلى الجنوب، والوسط، وبلدات القدس العربية، ومخيمات اللاجئين، ما يضع على كاهل القوى الوطنية صاحبة خيار المقاومة والمجابهة الميدانية، التقدم إلى الأمام، بخطوات عملية، لتوفير الغطاء السياسي للانتفاضة المجيدة، في تشكيل القيادات الميدانية الموحدة في مواقع المجابهة، وعلى الصعيد الوطني»وختمت الجبهة بيانها مشددةً أن شعبنا حسم خياراته أن المقاومة الشعبية بكل أشكالها مستمرة ولن يستطيع الاحتلال اخماد نارها الناهضة في الضفة والقدس حتى كنسه عن أرضنا وقدسنا والفوز بحقوق شعبنا المشروعة.■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى