أهم الاخبار

السكرتاريا العامة لأشد تنعى شهداء مخيم جنين وتطالب بتدخل دولي لصد عدوان الاحتلال

نعت السكرتاريا العامة لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني«أشد» شهداء مخيم جنين الذين قضوا صباح الجمعة، وهم كل من الطبيب الشهيد عبد الله أبو تين الذي استهدفته قناصة الاحتلال اثناء عمله في مشفى جنين، والشهيد البطل متين ضبابا الذي قضى أثناء اقتحام قوات الاحتلال دفاعًا عن المخيم صباح اليوم.

كما نعت استشهاد الأسير البطل محمد ماهر تركمان من مخيم جنين -أحد منفذي عملية الأغوار- متأثرًا بإصابته قبل شهر.

واعتبرت السكرتاريا في بيان لها، أنّ «هذا الاعتداء ليس مجرّد عدوان جديد آخر يضاف إلى مسلسل جرائم القتل والتنكيل والاغتيال والنهب وحملات الاعتقال، التي يشنها الاحتلال الاسرائيلي ضد أبناء شعبنا الفلسطيني، وإنّما يمثل محاولةً خبيثةً لشقّ صفوفه والتأثير على تماسك مقاومته الباسلة».وأضافت: أن الاحتلال بذلك يختبر مدى قوة ترابط قوى المقاومة والصمود، التي سيكون النصر حليفها عبر وحدتها وتماسك الشعب الفلسطيني وصموده، وبدعم وإسناد من القوى التحررية في المنطقة والعالم.وتابعت: إنّ «الكيان الصهيوني وداعميه الذين يسعون لفكّ عزلة الكيان المحتل ودمجه عبر صفقات التطبيع والتلميع، بكل ما هو ملوث به من جرائم بالمنطقة، يتحملون كامل المسؤولية عن التصعيد الذي تقوم به قوات الاحتلال، وهم الذين يجب أن يتحملوا مسؤولية وقف العدوان على أهلنا في الشيخ جراح والقدس والضفة المحتلة».

وفي السياق، دعت السكرتاريا الشعوب العربية وأحرار العالم بالوقوف الكامل مع أبناء شعبنا وذلك عبر قيام الجميع بالمسؤوليات التاريخية تجاه القضية الفلسطينية المركزية، والتصدي لكافة مشاريع الهيمنة الإمبريالية والصهيونية” ودعمها للمقاومة بكل خياراتها في الكفاح ضد الاحتلال حتى تحرير كل أرض فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية المستقلة على أرضه التاريخية وعاصمتها القدس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى