تقارير ودراسات

الذاكرة الفلسطينية.. تعرّف على أهم أحداث الخامس عشر من أكتوبر

تزخر الذاكرة الفلسطينية بالعديد من الأحداث المهمة التي وقعت يوم الخامس عشر من شهر أكتوبر/تشرين الأول، أبرزها القرار الأممي بإصدار قرار يساوي الصهيونية بـ”العنصرية” ثمّ إلغائه لاحقًا، وانتهاء العدوان الإسرائيلي على شمال قطاع غزة والذي تصدّت له المقاومة فيما عرف بـ”أيام الغضب”.

ففي مثل هذا اليوم من عام 1938 انعقد المؤتمر النسائي العربي في القاهرة بحضور وفود نساء فلسطين وسوريا ولبنان والعراق في الفترة من 15 إلى 18 تشرين أول /أكتوبر؛ نصرة لقضية شعب فلسطين، وأصدر جملة قرارات تضمّنت تحميل أوروبا مسؤولية قضية فلسطين والعمل على حلّها، ودعوة الزعماء العرب والمسلمين إلى التدخل لحل القضية بالحق والعدل، وتأييد مطالب الشعب الفلسطيني في إلغاء الانتداب واعتبار وعد بلفور باطلا ووقف الهجرة اليهودية ومنع انتقال الأراضي من العرب إلى اليهود والأجانب، ورفض تقسيم فلسطين، وغيرها.

d7e6af8ee4257f7acc51fd3b8a3c8637.gif

وفي مثل هذا اليوم من عام 1974 أصدرت منظمة الطيران المدني الدولي قرارًا تعتبر فيه أنّ “مطار القدس” يقع في الأراضي العربية المحتلة، وأنّه مسجل في لائحة المنظمة للملاحة الجوية في الشرق الأوسط كمطار تابع للأردن، وطلبت من أعضائها الحصول على إذن مسبق من السلطات الأردنية قبل استعمال مطار القدس.

ي.PNG

وفي مثل هذا اليوم من عام 1975 أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا يساوي الصهيونية بـ”العنصرية”، وقد عادت الجمعية العامة فيما بعد وتحت ضغوط أمريكية إلى إلغاء هذا القرار في التسعينات من القرن الماضي.

الاستيطان.jpg

وفي مثل هذا اليوم من عام 2000 هاجم مقاتلون من كتائب القسّام معسكر “غريس” الإسرائيلي في طولكرم، كما كمن المقاتلون لدورية إسرائيلية قرب قرية “قوصين” غرب نابلس، وتكتّم العدو على خسائره، فيما عاد المقاتلون إلى قواعدهم بسلام.

5e0094ba114807f2d6d3c95eb119e9cb.jpg

وفي مثل هذا اليوم من عام 2004 فشل العدوان الإسرائيلي على شمال قطاع غزة والذي استمر 17 يومًا بهدف وقف إطلاق الصواريخ فيما أسماه “أيام الندم”، وردّت كتائب القسام بتسميتها بـ”معركة أيام الغضب”، حيث اندحر العدو بعدما تكبّد خسائر فادحة، فيما استمرّ إطلاق الصواريخ تجاه المستوطنات الإسرائيلية أثناء العدوان وبعده.

130303090518ISp1.jpg

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى