أسرى

هيئة الأسرى: عدم الإفراج عن الأسير خليل عواودة سيعيده للإضراب

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، اليوم الأحد: إن “عدم إفراج سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير خليل عواودة سيعيده للإضراب”.

وأوضح أبو بكر خلال تصريح صحفي، أن إصرار الاحتلال الإسرائيلي  على عدم الالتزام بمطالب وحقوق الأسير خليل عواودة وتجاهل قرار الإفراج عنه، من الوارد أن يعيده للإضراب عن الطعام.

وأضاف أبو بكر، أن الاحتلال يريد تطبيق سياسته اللامنطقية، واستهداف الأسرى والمناضلين داخل السجون وإعادة اعتقالهم إدارياً بنفس يوم الإفراج عنهم وهذا انتهاك وخرق لنظام السجون .

ونوه أبو بكر إلى أن سلطات الاحتلال تضغط بشكل كبير على الأسرى، وتواصل بحقهم سياسة الإهمال الطبي.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين: “هناك أكثر من 600 أسير يعانون من أمراض مختلفة، الاحتلال قاصد إعدام هؤلاء الأسرى بشكل تدريجي”.

وأكد أبو بكر أن هناك 10 أسرى استشهدوا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والاحتلال ما زال مصرًا على احتجاز جثامينهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى