تربية وتعليم

«التعليم» توجه رسالة للمؤسسات الدولية والأممية بشأن انتهاكات الاحتلال

وجهت وزارة التربية والتعليم اليوم الإثنين، رسالة للمؤسسات الدولية والأممية، دعت خلالها إلى تحمل مسؤولياتها وحماية الطلبة الأطفال في فلسطين، حيث يتعرضون لانتهاكات من قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل.
وخلال تصريحات صحفية، قال المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم صادق الخضور: «إن مستوطني «يتسهار» اقتحموا قرية عوريف فجر أمس الأحد وأحرقوا غرفة الإدارة في مدرسة عوريف، وحطموا زجاج عدد من النوافذ، وايضا أول أمس كان هناك اعتداء على مدرسة النهضة والهاجرية وغيرها من المدراس».
وأضاف: يجب تسليط الضوء على هذه الممارسات إعلامياً حتى يشكل دافعا وحافزا للحماية، وأيضا يجب أشراك المجتمع المحلى وانخراطه كما نشاهد في تاقوع، حيث يبادر الأهالي يوميا لمرافقة أبنائهم بهدف حمايتهم.
وأردف، كان هناك لقاء قبل يومين مع ممثلين الاتحاد الأوروبي ووزير التعليم والمانحين واللجنة الدولية الصليب الأحمر، وتم طرح على الصليب الأحمر فتح مكاتب ميدانية لها في المناطق التي تتكرر فيها اعتداءات الاحتلال.
وجاء في حديث الخضور: أطلقت وزارة التربية والتعليم خطة «الحماية والمناصرة» بحضور منظمة اليونيسف ووزير العدل ووزير الحكم المحلى بالنسيق مع وزارة الخارجية ، ووزارة شؤون القدس ، وأيضا جهات إعلامية و حقوقية، وتابع: هذا القضية لا تقتصر على وزارة الربية والتعليم فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى