أهم الاخبار

الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية تشارك في إجتماع المحكمة الجنائية الدولية حول إمكانية إستخدام الأقمار الصناعية لإثبات الجريمة


فؤاد بكر: ندعو المدعي العام بعدم التمييز بين قضية وأخرى، ونطالبه بمباشرة التحقيق فورا بالجرائم الإسرائيلية
بدعوة من هيئة المستشارين في المحكمة الجنائية الدولية، شارك المستشار القانوني في المحكمة الجنائية الدولية ومسؤول الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين فؤاد بكر بالإجتماع المنعقد على تطبيق الزووم، للحديث حول قابلية قواعد القانون الدولي الإنساني للتطبيق على الفضاء الخارجي، وذلك بحضور القاضي في المحكمة الجنائية الدولية “برترام ستشميت”، ونائب رئيس نقابة المحامين في المحكمة “دوف جاكوبس”، ورئيس معهد الأمن البيئي “فوتر فينينج”، والمسؤول عن الفضاء الخارجي في الإتحاد الأوروبي “رون كينغهام”.
وأشار مسؤول الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطيية لتحرير فلسطين “فؤاد بكر” أن هذا الإجتماع إنعقد بشأن مناقشة مدى قانونية إستخدام المدعي العام “كريم خان” الأقمار الإصطناعية في بعض القضايا، لاسيما في قضية الحرب الروسية – الأوكرانية، كدليل ومن باب توثيق جرائم الحرب المرتكبة.
إعتبر فؤاد بكر في حديثه أثناء الإجتماع، على ضرورة تضمين أنشطة الفضاء الخارجي التي تستخدم في النزاعات المسلحة في القانون الدولي الإنساني، وذلك بالإستناد على المادة الثالثة من معاهدة الفضاء الخارجي التي تشدد أن الأنشطة المضطلع بها في سياق الفضاء يجب أن تتم وفقا للقانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني، الذي تتدفق منه عدد المبادئ الإنسانية.
وأكد فؤاد بكر في كلامه على ضرورة مباشرة التحقيق في القضايا الأكثر وضوحا والأكثر أدلة، كما هو حال القضية الفلسطينية التي تم تجميدها منذ إنتهاء ولاية المدعية العامة السابقة “فاتو بنسودا”، مشيرا أن أدلتها كاملة، كما دعا “كريم خان” المدعي العام إلى مباشرة التحقيق فورا في القضية الفلسطينية، وأن لا يتم التمييز بين قضية وأخرى، مشيرا إلى ضرورة الإهتتام أكثر بالقضية الفلسطينية عن غيرها، لأن العدالة تغيب عنها أكثر من 70 عاما، وتشهد جرائم حرب مكتملة الأركان، إلى جانب الجرائم ضد الإنسانية “الأبارتهايد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى