أخبار المقاطعة

“BDS” في جامعة ايرلندية تنجح بسحب استثماراتها من شركات تبيع الأسلحة لكيان الاحتلال 

 أعلنت جامعة Trinity College الايرلندية عن سحب استثماراتها في الشركات التي تبيع الأسلحة أو التقنيات الأمنية لإسرائيل، وأنها لم تعد تمتلك استثمارات في شركات الأسلحة Lockheed Martin أو Raytheon Technologies أو BAE Systems.

وجاء سحب الجامعة لاستثماراتها على إثر عريضة تقدمت بها حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية وفرض العقوبات BDS في جامعة Trinity الإيرلندية، تدعو فيها الجامعة إلى سحب استثماراتها من الشركات التي تبيع أسلحة أو تقنيات أمنية لإسرائيل. حيث أعادت الجامعة هيكلة المحفظة الاستثمارية لصندوقي الأسهم التابعين استجابة ل 446 طالبا وقعوا على هذه العريضة، حيث تم الكشف في العام الماضي أن الكلية تمتلك 2.5 مليون يورو في استثمارات في صناعة الأسلحة.

وفي بيان صحفي صدر مساء أمس عن مجموعة BDS Trinity College، قال رئيسها زيد البرغوثي الذي رحب بهذه الخطوة ووصفها بانها ” نقطة انطلاق للعمل مع إدارة الكلية وعميدتها لضمان تطبيق قيم مناهضة الفصل العنصري عبر جميع الكليات في الجامعة”

وأضاف البرغوثي: “سنواصل العمل للتأكد من أن جامعة ترينيتي في دبلن لا تربطها أي علاقة ، على الإطلاق ، بدولة الفصل العنصري في إسرائيل”.

وأضاف “نحن نعتبر هذا بداية لمرحلة جديدة من المعركة ضد سياسات الفصل العنصري والمرحلة التالية من حملتنا”. ترى مجموعة Trinity BDS أن تنفيذ هذه الخطوة هي بداية لمسيرة من الإجراءات ضد سياسة الفصل العنصري (الأبارتهايد) على الأصعدة الأكاديمية والاجتماعية والاقتصادية “.

في العام 2018، نظم اتحاد الطلاب في الجامعة استفتاءا صوت فيه 64% من الطلاب لصالح دعم حركة المقاطعة وادى ذلك الى انشاء Trinity BDS.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى