أهم الاخبار

إعلام الاحتلال: استشهاد المطارد عدي التميمي عقب تنفيذه عملية على مدخل مستوطنة “معاليه ادوميم” 

 قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن منفذ عملية شعفاط الشاب عدي التميمي، ارتقى مساء اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال عقب تنفيذه عملية إطلاق نار عند مدخل مستوطنة “معاليه أدوميم بالقدس المحتلة.

ونفذ التميمي مساء اليوم، عملية إطلاق نار عند مستوطنة “معاليه ادوميم” أصيب فيها مستوطن بجراح، قبل أن يعلن عن استشهاد المنفذ لاحقا والكشف عن هويته.

وقالت قوات الاحتلال، إنها عثرت على قنابل يدوية وأدوات حادة في حقيبة كان يحملها الشهيد.

وعلى مدار 12 يوما، نفذت قوات الاحتلال، عمليات دهم وتفتيش وحصار مطبق على مخيم شعفاط والبلدات المجاورة بحثا عن المطارد التميمي الذي أربك قواتها.

ونفذ التميمي في 8 أكتوبر الجاري، نفذ الشهيد التميمي عملية إطلاق نار عند حاجز شعفاط بمدينة القدس المحتلة، قتلت فيها مجندة إسرائيلية وأصيب آخرون.

وقال قائد شرطة الاحتلال بالضفة الغربية، إن الشهيد عدي التميمي خاض معركة حقيقية مع الجنود في حاجز “معاليه أدوميم” قبل ارتقائه شهيدا.

وقال المراسل العسكري للقناة 14، هاليل روزين، إن “هناك سؤال يجب طرحه، على مدار 10 أيام وقفت المنظومة الأمنية الإسرائيلية بأكملها على قدميها للقبض على فلسطيني هرب من مكان عملية إطلاق نار، وأخيراً وصل وقام بتنفيذ عملية أخرى بعيدًا عن المكان الذي توقعّوا أنه كان يختبئ فيه – كيف يحدث مثل هذا الشيء؟”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى