محليات

دائرة مناهضة الفصل العنصري في المنظمة تنظم ورشة عمل حول آليات التحضير للمؤتمر الأول  لمناهضة “الأبرتهايد”

رام الله – نظمت دائرة مناهضة الفصل العنصري (الأبرتهايد) في منظمة التحرير الفلسطينية، ورشة عمل بتاريخ 19/10/2022 في قاعة منظمة التحرير لمناقشة رؤية الدائرة وآليات العمل المقترحة لمناهضة الأبرتهايد، والمحاور الرئيسية للمؤتمر الوطني الأول لمناهضة الأبرتهايد الإسرائيلي في فلسطين والذي يجري الإعداد لعقده خلال الأسابيع القادمة، برئاسة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة مناهضة الفصل العنصري (الأبرتهايد) رمزي رباح، وبمشاركة كادر الدائرة ، وذلك بحضور أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، صالح رأفت، بسام الصالحي، د.فيصل عرنكي وعدنان الحسيني، و ممثلوا وزارة العدل، مؤسسة الحق، مركز القدس للمساعدات القانونية، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، شبكة المنظمات الأهلية، مركز حريات، ، حركة مقاطعة إسرائيلBDS ، تجمع المحامين الديمقراطيين وممثلي القوى والفصائل الوطنية.
وأفتتح عضو اللجنة التنفيذية، رئيس الدائرة رمزي رباح ورشة العمل، مرحبا بالمشاركين، مؤكدا على أهمية التي توليها اللجنة التنفيذية للمنظمة لمواجهة وفضح الاحتلال وممارساته العنصرية اتجاه أبناء شعبنا الفلسطيني، مع ضرورة ربط الكفاح الفلسطيني ضد العنصرية، حتى دحر الاحتلال والاستيطان ، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.وصون حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم الأصلية
كما قدمت دائرة مناهضة الفصل العنصري (الأبرتهايد) ورقة عمل ، ناقش المشاركون النقاط التي تضمنتها وجرى اعتمادها بالإضافات والاقتراحات التي قدمت.
وأكد المشاركون في الورشة، على ضرورة تعميق الوعي الفلسطيني حول العنصرية، وتوحيد المفاهيم، وضرورة إبراز الفوارق بين عنصرية الاحتلال الاستيطاني التوسعي، والعنصرية في باقي دول العالم.
ونوه المشاركون إلى أهمية ملف مناهضة العنصرية، وأهمية فضح ممارسات الاحتلال العنصرية تجاه الشعب الفلسطيني، كمنظومة فاعلة تجميع بين الاحتلال والاستيطان والفصل العنصري.
وخرج المشاركون في الورشة بعدد من التوصيات، أهمها أن المؤتمر المنوي عقده حول مناهضة الأبرتهايد الإسرائيلي في فلسطين، سيخرج بخطة عمل موحدة، تضمن المشاركة من الجميع فيها، وتبني المؤتمر لرؤية ومقاربات تغني وتطور سياسات وخطط عمل منظمة التحرير الفلسطينية ، ودورها السياسي في هذا الميدان..
وأكد المشاركون أيضا أهمية توثيق كل مخرجات المؤتمر في كرّاس مترجم لأكثر من لغة لاعتماده كمادة ثقافية وطنية لتعميق الوعي الثقافي  بمنظومة الابارتهايد الإسرائيلي ضد شعبنا وخاصة لدى فئات الشباب، في المؤسسات التعليمية وغيرها، وأشار المشاركون إلى ضرورة التركيز على البعد القانوني، والتحرك الدولي لمعاقبة إسرائيل، معبرون عن إسنادهم لدور الدائرة لتوفير كافة الشروط والإمكانيات لإنجاح المؤتمر، وأهمية استمرار تنسيق الجهود المشتركة في انتهاج سياسات ومبادرات لمكافحة الابارتهايد.
يشار إلى أن عدة اجتماعات تحضيرية سبقت ورشة العمل، شملت لقاءات مع مؤسسات حقوقية ومدنية، واللجنة البرلمانية في المجلس الفلسطيني، وسيتم عقد لقاءات أخرى للتحضير لعقد المؤتمر الوطني لمناهضة الفصل العنصري.  
 
رام الله-19/10/2022

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى