أهم الاخبار

«الديمقراطية»: تحذّر لابيد من أية حماقات تضع حكومته أمام استحقاقات خطيرة

حذّرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم، حكومة لابيد – غانتس، من ارتكاب أية حماقات، كالتهديد بعملية عسكرية تجتاح فيها الضفة الفلسطينية.

وقالت الجبهة: إن من شأن هذه الحماقة أن تضع إسرائيل أمام استحقاقات صعبة، على الصعيد الداخلي والإقليمي والدولي، وأن تدخل الأوضاع الإسرائيلية في تعقيدات تحشرها في الزاوية الضيقة.

وأضافت الجبهة: إن على حكومة الاحتلال أن تقرأ جيداً ما تشهده الضفة الفلسطينية بما فيها القدس، من نهوض مميز للانتفاضة الباسلة التي رسم شعبنا خيارها، وأن على إسرائيل أن تدرك جيداً أن شعبنا أدرك بعمق دروس واستخلاصات الانتفاضتين الأولى والثانية، كما أدرك عقم العملية السياسية التي أتى بها «اتفاق أوسلو»، وبات على قناعة راسخة، أكدت الوقائع صحتها، أن المقاومة وحدها هي السبيل للوصول إلى الحقوق الوطنية المشروعة، في الحرية والعودة وتقرير المصير والاستقلال.

وقالت الجبهة: إن شعبنا أنجب أبطالاً كالشهيد عدي التميمي، بات على استعداد للتضحية بكل شيء، لن تردعه عن مسيرته النضالية أية تضحيات، أو أية تهديدات إسرائيلية.

وختمت الجبهة محذرة جيش الاحتلال بأن أي تصعيد دموي، يقوم بها جنوده، وعصابات المستوطنين، لن يقابل من أبناء شعبنا إلا بتصعيد نضاله بكل الأساليب، وتعميق لحمته الوطنية، متجاوزاً الوعود الكاذبة لـ«اتفاق أوسلو»، ورهانات «إدارة بايدن» ■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى