فلسطيني

التجمع الإعلامي الديمقراطي يدين سحب الجائزة من الصحفية شذى حماد

أدان التجمع الإعلامي الديمقراطي، اليوم الخميس، قيام مؤسسة تومسون رويترز وصندوق كورت شورك التذكاري بسحب جائزة الصحافة من الصحفية الفلسطينية شذى حماد.وقال التجمع: «إن القرار الذي اتخذ بحق الزميلة شذى حماد يظهر العنصرية لدى المؤسسات الإعلامية الدولية ومدى انحيازها الواضح لرواية الاحتلال الإسرائيلي وممارساته الإجرامية، في محاولة لتجميل صورته أمام العالم، كما يشكل تعديًا صارخًا على القوانين الدولية التي تكفل حرية الرأي والتعبير للصحفيين في كل مكان».وأضاف التجمع: من حق الصحفي الفلسطيني أن يدافع عن حقوق شعبه وقضيته الوطنية العادلة في ظل اعتداءات الاحتلال المتواصلة.وأكد التجمع على تضامنه الكامل مع الزميلة حماد، مشيرًا إلى أن الإعلام الفلسطيني يلعب دورًا هامًا في نقل الحقيقة للعالم ويعمل على فضح جرائم الاحتلال، لافتًا إلى أنه يُعد سلاحًا فتاكًا في مواجهة سياساته العنصرية وكشف زيف روايته التي تقوم على الكذب والتضليل والخداع.وأشار التجمع إلى أن استمرار استجابة المؤسسات الإعلامية الدولية للتحريض الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين سيفقدها الثقة، مؤكدًا على مواصلة نقل الرواية الفلسطينية رغم عمليات الاستهداف الممنهجة.وشدد التجمع أن هذه المحاولات لن تثني الصحفي الفلسطيني عن مواصلة دوره في خدمة قضيته الوطنية والتضحية من أجلها في سبيل كشف الحقيقة، مطالبًا بتوفير الحماية الدولية الكاملة للصحفيين الفلسطيين بموجب القرار الدولي (2222).يشار إلى أن التجمع الإعلامي الديمقراطي هو الإطار النقابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى