أهم الاخباراسرائيليات

لابيد يهاجم تقريراً أممياً اعتبر الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية غير قانوني

هاجم رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، صباح الجمعة، تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة، حول قانونية الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

واعتبر لابيد، في تغريدة على (تويتر)، التقرير الأممي الذي يؤكد أن احتلال إسرائيلي لأراضي عام 1967 غير قانوني، “بأنه معادٍ للسامية”.

وزعم لابيد، بأن التقرير الأممي “متحيز وكاذب ومثير وغير متوازن بشكل صارخ”. مضيفاً: “ليست كل الانتقادات الموجهة لإسرائيل هي معاداة للسامية، لكن هذا التقرير كتبه معادون للسامية … وهو تقرير معاد للسامية بشكل واضح”.

ودعت لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية وإسرائيل، الجمعية العامة إلى إحالة طلبٍ عاجل إلى محكمة العدل الدولية لتقديم فتوى بشأن الآثار القانونية الناشئة عن استمرار إسرائيل برفضها لإنهاء احتلالها للأرض الفلسطينية المحتلّة.

وأشارت اللجنة في تقريرها الأول الذي صدر، الخميس، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى أنه بموجب القانون الدولي الإنساني، احتلال أرضٍ ما خلال الحرب هو وضع مؤقّت ولا يحرم السلطة الواقعة تحت الاحتلال من وضعها كدولة أو من سيادتها.

وخلص تقرر اللجنة المؤلّفة من ثلاثة أعضاء إلى “وجود أسباب معقولة تدعو للاستنتاج أن الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية بات غير قانونيا بموجب القانون الدولي، نظرا لاستمراره وسياسات الحكومة الإسرائيلية للضم بحكم الأمر الواقع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى