أهم الاخباردولي

تصعيد خطير..روسيا تتحدث عن “مواجهة عسكرية مباشرة” مع حلف الناتو

في تصعيد يحمل مؤشرات خطيرة، حذر مسؤول في الخارجية الروسية، السبت، من أن حلف شمال الأطلسي “يقترب من مستوى خطير ينذر بالمواجهة العسكرية المباشرة مع روسيا”.

وقال نائب مدير إدارة عدم الانتشار والرقابة على التسلح في الخارجية الروسية، كونستانتين فورونتسوف، إن “دول الحلف تلتزم الصمت حول ضلوعها في الأزمة الأوكرانية، في حين تعمل على تقديم الدعم لكييف وتمدها بالأسلحة والمعلومات الاستخباراتية وإدارة العمليات القتالية”.

ولفت إلى أن واشنطن “تجني الحصة الأكبر من المكاسب من استمرار الحرب، واضطرار الدول الأوروبية لشراء الأسلحة منها قبل إرسالها إلى أوكرانيا”.

يأتي هذا بعد قيام الناتو بمناورات “الردع النووي” في بحر الشمال وبلجيكا والمملكة المتحدة، والتي قابلها إعلان وزارة الدفاع البيلاروسية، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستعد لإرسال 9 آلاف جندي لبيلاروسيا، في إطار الاتفاق بين موسكو ومينسك على نشر قوات عسكرية مشتركة على حدود بيلاروسيا الغربية، وأن طلائع تلك القوات بدأت بالوصول.

كما أعلن الكرملين أن المناطق الأوكرانية الأربع التي ضمتها روسيا أواخر سبتمبر الماضي “تخضع بالكامل لحماية الترسانة النووية الروسية”، قبل أن يعلن بوتين الأحكام العرفية بتلك المناطق.

وأثارت هذه التطورات مخاوف واسعة من دخول الحرب مرحلة جديدة، قد تنطوي حتى على استخدام السلاح النووي، لا سيما مع الهجوم الأوكراني الأخير على خيرسون.

ورأى مراقبون وخبراء عسكريون من أن روسيا والناتو “أصبحا بالفعل أقرب من أي وقت للتصادم العسكري المباشر”، محذرين من مغبة ما يحدث من “حشد عسكري ومناورات متقابلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى