أهم الاخبار

«الديمقراطية»: مناضلونا وشهداؤنا وأسرانا جنود في جيش الشعب لأجل الاستقلال

دمشق
قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم، إن شهداء شعبنا وأسراه ومناضليه، في كافة بقاع تواجده، هم جنود، ومقاتلون في جيش الشعب الفلسطيني، من أجل حرية أرضنا، وكرامتنا الوطنية، وإن أية رهانات على إمكانية تقويض إرادته، بتصعيد أعمال العنف والإرهاب المنظم، والقتل العمد لأبناء شعبنا، ما هي إلا رهانات خاسرة مسبقاً.
وأضافت الجبهة: أن «صمود شعبنا، على مدى أكثر من مئة عام، وتمسكه بوطنه ، وحقوقه، ورفضه كل البدائل، لا بد أن تشكل درساً لعواصم العالم الكبرى، وفي المقدمة الولايات المتحدة، بأن لا حل لقضيتنا الوطنية إلا بالاستجابة التامة للحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا، في تقرير المصير والعودة، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود 4 حزيران (يونيو) 67 وعاصمتها القدس».
وختمت الجبهة بتوجيه تحية الإجلال والإكبار إلى شهداء شعبنا وأسرانا وعوائلهم الصامدة، مؤكدة أن لا عودة عن خيار المقاومة الذي اختطه شعبنا بإرادته الوطنية المستقلة.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى