فلسطيني

قرية النبي صالح تشيّع جثمان شهيدها التميمي

شيّعت جماهير غفيرة بقرية النبي صالح شمال غرب رام الله، جثمان الشهيد الفتى قصي التميمي الذي ارتقى برصاص الاحتلال خلال المواجهات التي اندلعت على مدخل القرية فجرا.

وانطلق موكب الشهيد من منزله في القرية للصلاة عليه قبل مواراته الثرى، وسط هتافات وطنية منددة بجرائم الاحتلال واضراب شامل.

وعمّ الإضراب محافظات الضفة وقطاع غزة؛ تلبية لدعوة حركة “فتح” والقوى الوطنية والإسلامية، حدادا على أرواح الشهداء الستة في نابلس ورام الله، وتنديدا بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا.

وجابت المسيرات التي دعت لها القوى الوطنية والفعاليات الشعبية، شوارع المدن، والبلدات، والقرى، والمخيمات، رفضا لجرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا، ووفاء لدماء الشهداء، وندد المشاركون بالصمت الدولي على جرائم الاحتلال المُستمرة، وطالبوا بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

كما اندلعت مواجهات في مناطق عديدة قرب نقاط التماس بالضفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى