أخبار المقاطعة

حملة المقاطعة ومناهضة التطبيع فلسطين تطالب شركة زارا بمحاسبة وكيلها في إسرائيل

علنت حملة المقاطعة ومناهضة التطبيع _فلسطين عن تحركها لمطالبة شركة “زارا” الإسبانية للألبسة بمحاسبة وكيلها في الأراضي المحتلة عبر بإرسال رسالة استنكار شديدة اللهجة للشركة الأم لإيضاح موقفها، عقب ما أقدم على فعله وكيل الشركة، جوفي شوفل، بدعم عضو الكنيست،”إيتمار بن غفير”، أحد أكبر المحرضين على العنف والعنصرية.
والذي سعى خلال الفترة الأخيرة إلى إشعال فتيل الصدامات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الصهيوني، والتي أدت لسقوط عدد كبير من الجرحى والمعتقلين في السجون الصهيونية.
وأكدت الحملة أن ما فعله وكيل الشركة يسيء لشركة زارا العالمية، والتي تمتلك الكثير من الفروع حول العالم، ويعمل على تشويه صورتها أمام العرب.
وطالبت بضرورة محاسبة جوفي شوفل على فعلته، وايقافه عن العمل، لأن الاستمرار في هذه الخطوات المرفوضة سيعمل على تأجيج الرأي العام ضد شركة “زارا” ويشجع الزبائن على مقاطعتها وإيقاف التعامل معها، لدعمها للعنصرية.
فيما ردت الشركة أنها ستقوم بمتابعة الملف داخلياً وبحث الإجراءات التي يمكنها اتخاذها، واعتذرت عن الأذى الذي أحدثه هذا السلوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى