أهم الاخباردولي

روسيا تتهم أوكرانيا أمام مجلس الأمن بالاستعداد لاستخدام “قنبلة قذرة”

اتهمت روسيا الثلاثاء في مجلس الأمن الدولي أوكرانيا بأنها تستعد لاستخدام “قنبلة قذرة” على أراضيها، وهو ما نفاه مسؤولون غربيون وأوكرانيون ووصفوه بأنه تضليل إعلامي وذريعة لتصعيد الحرب.

وبعثت روسيا برسالة في هذا الصدد إلى الأمم المتحدة الليلة قبل الماضية، وطرحت موسكو القضية أمام مجلس الأمن خلال اجتماع مغلق أمس.

وقال نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي للصحفيين “نحن راضون تماما لأننا لفتنا الانتباه…. لا أبالي إذا قال الناس إن روسيا تحذر كذبا من الخطر إذا لم يحدث هذا، لأن هذه كارثة مروعة، ربما تهدد الأرض بأكملها”.

وأكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أمس الثلاثاء مزاعم روسيا، وقال إن من الحماقة أن ينكرها الغرب.

يأتي هذا بعد تلميحات من موسكو إلى أنها قد تضطر إلى استخدام سلاح نووي تكتيكي ضد أوكرانيا، التي قال رئيسها، فولوديمير زيلينسكي، إن مزاعم “القنبلة القذرة” تظهر أن موسكو تخطط لمثل هذا الهجوم وتسعى إلى إلقاء اللوم على كييف.

ومع تقدم القوات الأوكرانية إلى منطقة خيرسون، التي تسيطر عليها روسيا، اتصل كبار المسؤولين الروس بنظرائهم في دول الغرب يومي الأحد والاثنين للتعبير عن شكوكهم.

وزعمت روسيا أن كييف أمرت منظمتين بصنع قنبلة قذرة، وهي عبوة ناسفة مزودة بمواد مشعة، دون تقديم أي دليل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى