فلسطيني

نقيب الأطباء : على جثثنا لن يمر المرسوم الرئاسي

 قال رئيس نقابة الأطباء في الضفة الغربية الدكتور شوقي صبحة اليوم الأربعاء ، أن القرار بقانون الصادر عن الرئيس محمود عباس بخصوص نقابة الأطباء هو قرار غير قانوني وباطل يراد به باطل.

وصرح صبحة خلال حديثه لبرنامج ” طلة صباح ” الذي يقدمه الإعلامي عادل اغريب ويبث عبر فضائية معا وشبكة معا الإذاعية وراديو الرابعة ، بان الهدف من هذا القرار ليس استعطاف الناس لتشكيل نقابة أطباء فلسطينية جديدة ، كما أن هذا القرار بعيد كل البعد عن الحقيقة وهم لا يريدون شخصي ولا مجلسي الذي يلتزم بقرارات منتخبيه أي الهيئة العامة و يريدونا أن نعمل لديهم وهذا بعدهم.

وأضاف صبحة بان النقابة عملت على أن تكون كلمتها حرة ، مستقلة ، ومهنية تنبع قراراتها من حقوق منتسبيها بعيدة كل البعد عن التسييس ، وأكد أن ما يجري هو استهداف له شخصيا ولمجلسه، وان هذا ليس بجديد حيث تم استخدام عدة أساليب معهم قبل إصدار هذا القرار، وكان هناك تواصل مع عدد من الزملاء وتهديدهم.

وحذر صبحة من أن الخطوات القادمة ستكون صعبة جدا متمنيا بان تكون الرسالة قد وصلت. وأردف قائلا: ” نحن نعمل فوق الطاولة وليس تحتها، وقد نصل لترك المهنة وعليهم أن يعثروا على هيئة عامة وأطباء ليعملوا معهم”.

وفيما يخص الأطباء المذكورة أسماءهم في المرسوم الرئاسي، أكد صبحة بأنه سيتم فصلهم من النقابة في حال لم يلجئوا إليها حتى الساعة الرابعة من عصر اليوم أي عند موعد نهاية دوام النقابة المؤقت في مدينة رام الله ، وإلا يعتبر القرار نافذ وسيتم فصلهم ولن يعودوا أطباء.

و أكد صبحة بان النقابة لن يرهبها أو يكسرها أو يثنيها عن قراراتها إلا هيئتها العامة ،وانه إن مر هذا القرار سيكون مقدمة لنقابات أخرى ، ولكن نقابة الأطباء تعد شعبنا بان هذه القرارات لن تمر عليها.

وختاما قال صبحة بأنهم في نقابة الأطباء عملوا لسنوات لان تكون النقابة حرة و بعيدة عن أي تنظيم ، قائلا: ” إن نقابتنا عتية عن الكسر وتحمل في طيها الكثير ، وحتى على جثثنا لن يمر هذا القرار”.






مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى