فلسطيني

دعوات للحشد والرباط بالأقصى الجمعة ضمن حملة الفجر العظيم

انطلقت دعوات فلسطينية ومقدسية، اليوم الخميس، للحشد والرباط في المسجد الأقصى المبارك غداً الجمعة الموافق 28 تشرين الأول/ أكتوبر 2022، وذلك ضمن حملة الفجر العظيم.

وأكدت الدعوات على أهمية مشاركة أهالي القدس والضفة الغربية والداخل المحتل في صلاتي الفجر والجمعة، لنصرة مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومدينة القدس المحتلة التي تتعرض لمخططات تهويد متواصلة من قبل الاحتلال والمستوطنين.

وقالت الدعوات: “يا حماة الأرض والمقدسات هبّوا نصرة للأقصى (..)، يا من قدمتم الغالي والنفيس نصرة لمسرى نبيكم ومدينتكم المقدسة، الأقصى ينتظر حشدكم ورباطكم في ساحاته”.

وشددت على أهمية مواصلة الرباط في المسجد الأقصى المبارك، وذلك بهدف إفشال مخططات الاحتلال وزعران المستوطنين.

يشار إلى أن الآلاف من الفلسطينيين استجابوا يوم الجمعة الماضي، لنداء الفجر العظيم في المسجدين الأقصى والإبراهيمي، وعدد آخر من مساجد الضفة الغربية.

وشارك الآلاف في صلاتي الفجر والجمعة، وسط دعوات لحماية الأقصى من اقتحامات المستوطنين واعتداءات الاحتلال ومخططاته، والتأكيد على الوفاء لدماء الشهداء.

وتعود فكرة حملة الفجر العظيم إلى نهاية عام 2019، حينما انطلقت من المسجد الإبراهيمي بالخليل، تأكيداً على إسلامية المسجد، وحمايته من أطماع الاحتلال، لينضم بعدها الأقصى ومساجد عديدة في الضفة وغزة ودول عربية وإسلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى