أهم الاخبار

جماهير غفيرة تشيع شهيدي نابلس

شيّعت جماهير غفيرة في نابلس، ظهر اليوم الجمعة،الشهيدين عماد أبو رشيد (47 عاما) ورمزي سامي زَبَارَة (35 عاما)، اللذين ارتقيا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، بالقرب من حاجز حوارة العسكري، جنوب نابلس .وانطلق موكب تشييع الشهداء من مستشفى رفيديا باتجاه دوار الشهداء وسط نابلس، وسط هتافات تدعو للمقاومة والانتقام لدماء الشهداء.وكانت وزارة الصحة اعلنت في بيان مقتضب، أن المواطن عماد أبو رشيد (47 عاما) أصيب برصاص الاحتلال في البطن والصدر والرأس، وأعلن عن استشهاده، فيما أصيب اثنان آخران بجروح حرجة أحدهما في البطن والآخر في الصدر.وفي وقت لاحق، اعلنت الصحة عن استشهاد احد المصابين وهو الشاب رمزي سامي زَبَارَة (35 عاما) متأثراً بإصابته الحرجة برصاص الاحتلال في القلب.واشارت الصحة إلى أن الحالة الصحية للشاب الثالث مستقرة بعد إجراء عملية جراحية له في مستشفى رفيديا الحكومي.وجاء استشهاد المواطنين ابو رشيد ورمزي سامي زَبَارَة، بعد ساعات من اعلان جيش الاحتلال انه “سيخفف” من اجراءاته على الحواجز المقامة على مداخل نابلس التي تخضع لحصار خانق لليوم الـ 18 على التوالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى