عربي

قائد الحرس الثوري الإيراني يتهم (4) دول بـ”الوقوف وراء” الأحداث الأخيرة

 وجه القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، اليوم السبت، اتهامات لأربع دول، في الوقوف وراء الأحداث الأخيرة في إيران.

ودعا اللواء حسين سلامي “الإعلام المحرض إلى مشاهدة الصورة الحقيقية للبلاد”، مضيفا: “هذه إيران الحقيقية التي نشهدها الآن تشيع شهداءها”، حيث شارك قائد الحرس الثوري في تشييع ضحايا الاعتداء على زوار أحد المراقد الدينية في مدينة شيراز.

واتهم سلامي كل من “الولايات المتحدة، وبريطانيا، وإسرائيل، والسعودية، بالوقوف وراء الأحداث الأخيرة في البلاد”.

وأضاف سلامي: “إيران لن تهزم بخطوات شريرة يقوم بها عدد معدود من المخدوعين”.

وأكمل: “ادعاء الرئيس الأمريكي جو بايدن بعدم التدخل يظهر تناقض وغباء إدارته..نقول له إننا سوف ندفن آمالكم وأطماعكم في هذه الارض”.

واستطرد: “نحذر اعلام آل سعود والإعلام المحرض على العنف، أنهم لن ينعموا بسلام بعد أن استهدفوا السلم في بلدنا”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى