فلسطيني

التجمع الإعلامي الديمقراطي: اقتحام منزل الصحفي احمد سعيد وتهديده هو اعتداء على حرية الصحافة بغزة.

أدان التجمع الإعلامي الديمقراطي، اليوم السبت، اقتحام منزل الصحفي أحمد سعيد أمس وسط قطاع غزة، بعد كشفه عن معلومات حول الاتجار بأرواح الشباب من قبل سماسرة الهجرة الغير شرعية.وقال التجمع: «إن اقتحام منزل الصحفي احمد سعيد وتهديده، يُعد انتهاكا صارخا للقانون الفلسطيني، واعتداء واضحا على حرية العمل الصحفي والإعلامي».وطالب التجمع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة بتوفير بيئة قانونية تصون حرية الصحافة، وتوفر حماية كاملة للصحفيين وتحترم عادات وتقاليد شعبنا، وتعمل على وقف سياسة ترهيب الصحفيين وتخويفهم، إضافة لمحاسبة المعتدين بشكل فوري لمنع تكرار هذه الأفعال.وعبر التجمع عن تضامنه الكامل مع الصحفي احمد سعيد، مشددًا على ضرورة فتح تحقيق جدي في القضية والإعلان عن نتائجه للرأي العام.يشار إلى أن التجمع الإعلامي الديمقراطي هو الإطار النقابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى