عربي

وزير التجارة والصناعة البحريني: اتفاقية التجارة الحرة بين إسرائيل والبحرين ستوقع نهاية العام

أكد وزير بحريني، على أهمية الاتفاقية بأن تكون بداية لازدهار التجارة بين إسرائيل والبحرين.

وقال وزير التجارة والصناعة البحريني زايد بن راشد الزياني الذي يزور إسرائيل هذه الأيام على رأس وفد من رجال الأعمال بمقابلة مع i24NEWS إن اتفاقية التجارة الحرة مع إسرائيل ستوقع في نهاية العام الحالي، معتبرا إنها ستشكل بداية للعلاقات الاقتصادية بين البلدين، كما رحب بمشاركة مظليين إسرائيليين في عملية إنزال مؤخرا بمناسبة مرور عامين على اتفاقية ابراهيم وقال الزياني :”هذه زيارتي الثالثة لاسرائيل والتي يرافقني خلالها وفد من رجال الأعمال، زيارتي الاولى تركزت على اتفاق ابراهيم، لكن في هذه الزيارة اعتقد انه يجب ان نسعى لأن ينشط القطاع الخاص بشكل رسمي ومن المهم ان يستغل القطاع الخاص هذه الاتفاقية حتى يزدهر اقتصاد البلدين، نحن متفائلون جدا بأن اتفاقية التجارة الحرة سوف توقع في نهاية العام وستسهل الطريق للقطاع الخاص والمستثمرين”. 

وفي تعليقه حول امكانية تأثير الاتفافية على زيادة حجم التجارة بين البلدين قال إن:”في الوقت الحالي العلاقات التجارية بين البلدين ليست قوية، وهذا ليس ما نطمح اليه، لكنها ازدهرت بحجم خمسة أضعاف بين 2021 و2022، وهذا أمر ايجابي، ووجود وفد من القطاع الخاص اليوم هو من أجل تقوية العلاقات التجارية، فاستثمار القطاع الخاص هو المحرك الرئيس لازدهار الاقتصاد ، وأعتقد أن هذه الاتفاقية هي نقطة البداية للعلاقات الاقتصادية بين البلدين”.

 وحول التعاون الأمني بين إسرائيل والبحرين ومشاركة مظليين عسكريين إسرائيليين في عملية انزال في البحرين قال:”الأمن هو أمر مهم لجميع المجالات والتي تشمل الاقتصادية والسياسية، فبدون الأمن والأمان، لا يوجد ازدهار اقتصادي ولا استقرار، لذلك فنحن نعمل بجد مع كل الدول في المنطقة من أجل استقرار الشرق الأوسط والذي هو حجر الأساس لبناء اي شيء، ولهذا السبب اي دولة يهمها استقرار الشرق الأوسط مرحب بها، والبحرين يهمها استقرار الشرق الأوسط”. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى