دولي

بايدن فقد أعصابه على زيلينسكي خلال اتصال هاتفي بعد طلب الأخير مساعدات إضافية

كشفت شبكة “إن.بي.سي” الأميركية، اليوم الاثنين، أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، فقد أعصابه خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، في حزيران/يونيو الماضي، على خلفية طلب زيلينسكي المتكرر بتقديم مساعدات إضافية إلى كييف.

وذكرت الشبكة أنه منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، أصبح الإعلان عن تقديم مساعدات أميركية إلى كييف عقب كل اتصال بين بايدن وزيلينسكي، أمرا اعتياديا، لكن المكالمة التي جرت بين الطرفين في حزيران/يونيو الماضي، كانت مختلفة تماما، وفقا لأربعة مصادر مطلعة تحدثت للقناة.وذكرت المصادر أن بايدن أخبر زيلينسكي، خلال المكالمة المذكورة، بأنه أعطى الضوء الأخضر لتقديم مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا بقيمة مليار دولار، إلا أن الأخير بدأ بعد ذلك في المطالبة بمساعدات أخرى تحتاجها كييف ولم تحصل عليها بعد.وقالت المصادر للشبكة، إن بايدن فقد أعصابه عندما بدأ زيلينسكي المطالبة بمساعدات إضافية، وعلا صوته قائلا، إن الشعب الأميركي كان كريما جدا، وعمل الجيش الأميركي وإدارته بجد من أجل مساعدة أوكرانيا.وأوضح مسؤولون في إدارة بايدن، أن العلاقة بين الرئيسين تحسنت فقط بعدما أصدر زيلينسكي بيانا أشاد فيه “بالمساعدات السخية” التي تقدمها الولايات المتحدة إلى أوكرانيا.

وحصلت أوكرانيا على مساعدات تقدر بمليارات الدولارات من الولايات المتحدة وحدها، فضلا عن المساعدات المالية والعسكرية، الضخمة التي قدمها الاتحاد الأوروبي والدول الغربية مثل بريطانيا، منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في دونباس في 24 شباط/فبراير الماضي.

وتسعى الدول الغربية، من خلال الدعم المادي والعسكري والسياسي الذي تقدمه لكييف، إلى عرقلة أهداف العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، إلا أن موسكو أكدت في أكثر من مناسبة أن العمليات العسكرية في دونباس لن تتوقف إلا بعد تحقيق كافة المهام الموكلة إليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى