اسرائيلياتدولي

سفير دولة الاحتلال ينتقد خبيرة الأمم المتحدة المكلفة بملف العنصرية .

انتقد سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان يوم الإثنين، المقرر الخاص للمنظمة المعني بالعنصرية، إي تنداي آتشيومي، بدعوى مساعدتها “المعادين للسامية” من خلال “توصيات قائمة على الاعتلال” بخصوص إسرائيل.جاءت هذه التصريحات خلال اجتماع للأمم المتحدة حيث قدمت آتشيومي تقريرًا يوصي بتعليق أو إلغاء اعتماد تعريف التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست (IHRA) لمعاداة السامية.أثارت توصيات آتشيومي غضب إسرائيل لسنوات، حيث أعربت عن معارضتها للسياسات الإسرائيلية في مناسبات عديدة، من القانون الأساس لدولة إسرائيل في عام 2018 إلى حرب غزة الأخيرة في أغسطس.وأدانت إجراء اقوات جيش الاحتلال بإغلاق (6) مؤسسات أهلية فلسطينية في أغسطس/ آب الماضي.

و اتهم إردان، أتشيومي بتجاوز تفويضها، وتسييس مكافحة العنصرية وتطبيق “الكيل بمكيالين” ضد إسرائيل.

و قال إردان إن هذه المعايير المزدوجة يتم تطبيقها ضد إسرائيل دون غيرها، أما في الحالات الأخرى فـ “تُترجم إلى تصاعد في العنف ضد اليهود في جميع أنحاء العالم”.ودعا جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى تبني تعريف التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست (IHRA) لمعاداة السامية، والذي حصل على دعم الأصوات من قبل ممثلين من إيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

كما انتقدت إسرائيل محققي الأمم المتحدة المكلفين بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة من قبل إسرائيل ضد الفلسطينيين، خاصة بعد أن شكك عضو في لجنة تحقيق في حق إسرائيل في أن تكون عضوا في الأمم المتحدة وأشار إلى وجود “لوبي يهودي” ناشط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى