فلسطيني

التجمع الإعلامي الديمقراطي يطالب بتطبيق قرار مجلس الأمن المتعلق بالحماية الدولية للصحفيين .

قال التجمع الإعلامي الديمقراطي، اليوم الثلاثاء، إن مواصلة الاحتلال الإسرائيلي لاستهداف الصحفيين الفلسطينيين هو إنتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، وإعتداء واضح على حرية الصحافة.

جاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب.وطالب التجمع بتطبيق قرار مجلس الأمن (2222) المتعلق بالحماية الدولية للصحفيين، مشيرًا إلى أن صمت المجتمع الدولي على اعتداءات الاحتلال يمنحه مواصلة ارتكاب جرائمه بحق الصحفيين.

و أشار إلى ضرورة مخاطبة نقابة الصحفيين الفلسطينيين للمؤسسات والمنظمات الدولية نحو تشكيل رأي مناصر للصحفي الفلسطيني، وللضغط نحو تطبيق القرارات الدولية الداعمة للصحفيين.

وأكد التجمع أنه آن الأوان لمحاكمة قادة الاحتلال على اقترافهم جرائم حرب بحق الصحفيين الفلسطينيين وفي مقدمتهم الزميلة شيرين أبو عاقلة، والعمل على صون حرية العمل الإعلامي في فلسطين.يذكر أن التجمع الإعلامي الديمقراطي هو الإطار النقابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى