أهم الاخبار

«الديمقراطية»: الانتخابات الإسرائيلية خارج رهانات شعبنا، وخيارنا هو المقاومة الشعبية والمسلحة.

قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم: إن نتائج الانتخابات الإسرائيلية، أياً كانت، لم تكن في رهانات شعبنا الفلسطيني و أن خيارنا الواضح والصريح، والذي رسمه شعبنا بوحدته الميدانية وأصالته الوطنية، وصموده وثباته، ووعيه العميق لقضيته وحقوقه الوطنية، هو خيار المقاومة الشعبية والمسلحة، بدلاً للرهانات التي أكدت فسادها على مدى ثلاثين عاماً، لم تعد على شعبنا وقضيته إلا بالضرر الفادح.وأضافت الجبهة: إن الرهان على العامل الوطني الفلسطيني، هو الرهان الأكثر جدوى، وهو الأكثر قوة و الأكثر جدارة لشق الطريق أمام قضيتنا وللظفر بحقوقنا الوطنية المشروعة، كاملة غير منقوصة.وفي هذا السياق، دعت الجبهة إلى العمل بما تم التوافق عليه في الحوارات الوطنية وآخرها حوار لمّ الشمل في الجزائر، بإنهاء الانقسام، وإعادة بناء المؤسسات الوطنية في م. ت. ف.

و في السلطة بالانتخابات الحرّة والنزيهة، لإعادة بناء نظامنا السياسي، كما دعت إلى احترام قرارات الشرعية الفلسطينية في المجلسين الوطني والمركزي، بوقف العمل بالمرحلة الانتقالية لاتفاق أوسلو، والتحرر من كل التزاماته واستحقاقاته السياسية والأمنية والاقتصادية وغيرها …

وختمت الجبهة بتوجيه التحية إلى شعبنا الثائر في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس، وقطاع غزة، ودعت إلى حماية نهوضه الوطني بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية على الصعيد المركزي، وفي ميادين المواجهة اليومية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى